اقتصاد

ستاندرد آند بورز تتوقع استمرار قوة الوضع المالي للسعودية

الخميس 2017.7.27 05:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1673قراءة
  • 0 تعليق
رؤية المملكة 2030

رؤية المملكة 2030

توقعت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية، استمرار قوة الوضع المالي الخارجي والداخلي للسعودية بين 2017 و2020.

وأكدت تصنيف السعودية عند "‭‭A-/A-2‬‬" مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت المؤسسة الدولية، في تقرير لها، الخميس، "النظرة المستقبلية المستقرة ترتكز على توقع خطوات من السلطات السعودية لتعزيز الأوضاع المالية العامة في العامين المقبلين".

وتوقعت استقرار مساهمة قطاع النفط في النمو الاقتصادي الحقيقي للسعودية إلى حد كبير في 2017 و2018.

وتتوقع أن يظل نمو القطاع غير النفطي بالسعودية محركا للاقتصاد لكن بمعدلات ضعيفة عند نحو 1% في 2017 و2018.

ونجحت السعودية في إحداث تطابق بين منحنى العائد لإصدارات الدين المحلية ومنحنى الطروحات الدولية في إصدار لصكوك محلية بقيمة 17 مليار ريال (4.5 مليار دولار) اجتذب طلبا قويا من البنوك.

وقالت وزارة المالية السعودية، يوم الثلاثاء، إن هذا أول إصدار لصكوك محلية في المملكة؛ حيث باعت الحكومة صكوكا لأجل 5 سنوات بقيمة 12 مليار ريال، وصكوكا لأجل 7 سنوات بقيمة 2.9 مليار ريال، وصكوكا لأجل 10 سنوات بقيمة 2.1 مليار ريال.

وأشاد صندوق النقد الدولي ببرنامج الإصلاح الاقتصادي لرؤية المملكة 2030 التي حققت به تقدماً كبيراً في بدء تنفيذ جدول أعمالها الإصلاحي الطموح، كما بدأت جهود الضبط المالي تؤتي ثمارها.

وأشادت لجنة المديرين التنفيذيين بالتكيف الجدي للاقتصاد السعودي، مع آثار انخفاض أسعار النفط وإجراءات الضبط المالي الجارية، وتوقع خبراء الصندوق أن يرتفع النمو للواردات غير النفطية هذا العام مع الإشادة بإجراءات المملكة في مجال الضبط المالي عبر "برنامج تحقيق التوازن المالي".

تعليقات