سياسة

وزير الخارجية الأمريكي يواجه تهما بانتهاك قانون حظر تجنيد الأطفال

الثلاثاء 2017.11.21 11:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1430قراءة
  • 0 تعليق
داعش استغل الأطفال في العراق لتوسيع قاعدته

داعش استغل الأطفال في العراق لتوسيع قاعدته

كشفت وثائق حكومية داخلية بوزارة الخارجية الأمريكية عن أن مجموعة تضم نحو 12 من مسؤولي الوزارة اتخذت خطوة غير معتادة، بعد اتهامها "رسميا" الوزير ريكس تيلرسون بانتهاك القانون الاتحادي الذي يمنع الجيوش الأجنبية من تجنيد الأطفال. 

وأشارت مذكرة سرية "معارضة" للخارجية الأمريكية، لم يكشف عنها في السابق، إلى أن تيلرسون خالف قانون حظر تجنيد الأطفال عندما قرر في يونيو/حزيران الماضي استثناء العراق وميانمار وأفغانستان من قائمة أمريكية تضم المخالفين لقانون حظر تجنيد الأطفال.

ورفع الدول من القائمة السنوية يجعل من السهل تزويدها بالمساعدات العسكرية الأمريكية، والعراق وأفغانستان حليفان وثيقان للولايات المتحدة في الحرب على الجماعات الإرهابية، بينما تمثل ميانمار حليفة ناشئة لمواجهة نفوذ الصين في جنوب شرق آسيا.

وفي وقت سابق، أكد دبلوماسيون أن مثل هذا القرار سيمثل خروجا على تقليد متبع منذ فترة طويلة بوزارة الخارجية حول كيفية تحديد الدول المخالفة، وقد يثير اتهامات بأن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعطي أولوية للمصالح الأمنية والدبلوماسية على حقوق الإنسان.

وأوضح مسؤول أن هذه القرارات اتُّخذت على ما يبدو في أعقاب ضغوط من وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" لتفادي تعقيد منح معونات للجيوش في تلك البلدان.

تعليقات