سياسة

الجيش التركي يقر بمقتل 16 من عناصره بعفرين

الإثنين 2018.2.5 12:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 601قراءة
  • 0 تعليق
جنود أتراك يسيرون في إحدى ضواحي عفرين - رويترز

جنود أتراك يسيرون في إحدى ضواحي عفرين - رويترز

قُتل جنديان تركيان آخران، الأحد، في العملية التي تشنها القوات التركية في شمال سوريا، وهو ما يرفع حصيلة الجنود الذين قُتلوا منذ انطلاق العملية في 20 يناير/كانون الثاني الماضي إلى 16، بحسب ما أعلن الجيش في بيان.

وكانت تركيا أطلقت عملية "غصن الزيتون" مع فصائل تدعمها من المعارضة السورية لمحاربة المقاتلين الأكراد الذين تعتبرهم مجموعة إرهابية، وطردهم من معقلهم في عفرين بشمال غرب سوريا.

وتابع بيان الجيش أن خمسة جنود آخرين أصيبوا بجروح في سوريا، الأحد، لكنه لم يعطِ تفاصيل حول ملابسات مقتل الجنديين والإصابات.

ويأتي مقتل الجنديين بعد سقوط سبعة قتلى في صفوف القوات التركية السبت من بينهم خمسة في هجوم على دبابة، وهو ما يشكل أكبر حصيلة قتلى للجيش التركي في يوم واحد منذ انطلاق الحملة العسكرية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صرح، أمام صحفيين الأحد،: "لقد تم القضاء على 935 إرهابيا" حتى الآن في العملية، من دون التمكن من التأكد من هذا العدد من مصدر مستقل. 

وأعلنت تركيا الأحد أنها ستوسع إطار عمليتها إلى ما هو أبعد من منطقة عفرين، لتشمل منبج، وربما شرق نهر الفرات.

لكن وحدات حماية الشعب الكردية، التي عملت عن قرب مع الولايات المتحدة في محاربة تنظيم "داعش" في سوريا، تعهدت بالتصدي للهجوم.

وأثارت عملية أنقرة المنضوية في حلف شمال الأطلسي ضد قوات متحالفة مع واشنطن مخاوف من إمكان اندلاع مواجهة عسكرية بين القوتين.


تعليقات