سياسة

أردوغان مستغلًا الدين في الانتخابات: التصويت للمعارضة "حرام شرعا"

السبت 2018.6.23 11:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 806قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية

عدَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال خطاب انتخابي في مدينة ماردين جنوب تركيا على الحدود مع سوريا والعراق، التصويت للمعارضة في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى الأحد، "حرام شرعًا". 

وقال أردوغان، إن حكومته دعمت الفلاحين في مدينة ماردين بمساعدات زراعية بقيمة 2 تريليون ليرة تركية، بينما ”حزب الشعب الجمهوري يقول: إن الفلاحين في تركيا يبكون. حسنا، هل هناك أي استثمار لحزب الشعب الجمهوري؟ التصويت لهؤلاء حرام شرعًا".

 ووجه أردوغان انتقادات حادة لمرشح حزب الشعب الجمهوري محرم إينجه، قائلا: "أنتم يا أعداء الحجاب.. هل قمتم بحل أي مشكلة حتى الآن.. تلتقطون صورا كثيرة داخل المساجد في هذه الأيام من أجل جمع مزيد من الأصوات".

 وكان أردوغان قد هاجم محرم إنجه الذي يعد أكبر منافس له في الانتخابات التي ستجرى يوم الأحد 24 يونيو/حزيران، وقال إنه ليست لديه أي صورة يظهر فيها في المسجد وهو يصلي.

 أما المرشح الرئاسي محرم إنجه فقد رد على انتقاد أردوغان قائلا: "أنا لست مثلك، ولا أحب الظهور في الصور وأنا أصلي".


كان محرم إنجه قد دعا -أمام مئات الآلاف من مؤيديه الذين احتشدوا في أنقرة- الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مواجهته في مناظرة "الفرصة الأخيرة" عبر التلفزيون قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها غداً الأحد.

إلا أن طلب إنجه قوبل بالرفض لأكثر من مرة من جانب الرئيس التركي، الذي دعا إلى انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة، وترجح استطلاعات الرأي عدم حصول أردوغان على نسبة عالية تسمح له بالفوز من الدورة الأولى، واستناداً إلى محللين، قد يتواجه أردوغان مع إنجه خلال الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في الثامن من يوليو/تموز.

 وبدعم من حزب الشعب الجمهوري يبدو إنجه المرشح الأكثر قوة في مواجهة أردوغان الذي يهيمن على الساحة السياسية منذ 2003 بصفته رئيساً للحكومة ثم رئيساً للجمهورية لاحقاً.

وقال إنجه لأردوغان: "غداً آخر ليلة، إذا كانت لديك الشجاعة واجهني هذا آخر اقتراح أقدمه لك، إذا أردت، يمكنني إلغاء تجمعي في إسطنبول من أجلك واجهني، فلنقم بمناظرة عبر التلفزيون".

 وتسعى المعارضة إلى منافسة أردوغان بقوة بعدما سعى الديكتاتور التركي لمحاصرة معارضيه بإعلانه إجراء انتخابات مبكرة قبل عام ونصف العام من موعدها المحدد.

تعليقات