سياسة

قضاء أردوغان يعاقب جولن بسجن شقيقه المسن 10 أعوام

الثلاثاء 2018.10.2 04:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 755قراءة
  • 0 تعليق
قطب الدين، شقيق فتح الله جولن

قطب الدين، شقيق فتح الله جولن

قضت محكمة تركية، اليوم الثلاثاء، بالسجن 10 سنوات و6 أشهر على قطب الدين، شقيق فتح الله جولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة انقلاب فاشلة شهدتها البلاد قبل أكثر من عامين.

وبحسب ما ذكرته صحف ومواقع إخبارية التركية، فقد مَثُل قطب الدين جولن (70 عاما) أمام محكمة الجزاء الـ14 بمدينة إزمير، غربي البلاد، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من محبسه بولاية دينيزلي (غرب)، بينما كان محاميه حاضرًا الجلسة.

ورفض قطب الدين خلال جلسة محاكمته جميع التهم الموجه له، مشيرًا إلى أنه يعاني من مشاكل صحية جراء الفترة الطويلة لحبسه.

من جهته، قال حسن أوزجليك محامي المتهم إن موكله يحاكم فقط لأنه شقيق "فتح الله جولن" الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة الانقلابية التي شهدتها البلاد عام 2016، وهو ما ينفيه رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة.


وكانت محكمة في إزمير قضت في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2016 بحبس قطب الدين على ذمة التحقيق، بتهمة "الانتماء لمنظمة إرهابية مسلحة".

وتتهم أنقرة الداعية فتح الله جولن بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة، وهو ما ينفي الرجل نفياً قاطعاً، متهماً أردوغان باختلاق مسرحية تبرر له ممارساته القمعية من أجل التنكيل بمعارضيه والانفراد بالسلطة.

ووفق أرقام رسمية، اعتقلت السلطات التركية منذ المحاولة الانقلابية 154694 شخصا، وسجنت 50136 آخرين بتهمة الانتماء لجماعة جولن.

تعليقات