سياسة

بالصور.. المعارضة التركية تحرس "أجولة الانتخابات" خشية تلاعب أردوغان

الجمعة 2019.4.5 10:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 731قراءة
  • 0 تعليق
النائب البرلماني السابق محمود طانال خلال حراسة أجولة الاقتراع

النائب البرلماني السابق محمود طانال خلال حراسة أجولة الاقتراع

نشر النائب البرلماني السابق عضو حزب الشعب الجمهوري (المعارض) محمود طانال صورا لعدد من أعضاء حزبه داخل مركز انتخابي بمدينة إسطنبول، وهم يحرسون أجولة الاقتراع ( صناديق الانتخابات) .

وهذة الخطوة جاءت بهدف حماية الصناديق من السرقة من قبل حزب العدالة والتنمية الحاكم وخوفا تلاعب أردوغان وأنصاره باستمارات التصويت قبل إعادة فرز الأصوات الباطلة. 

ولاقت الصور التي نشرها طانال، على الصفحة الرسمية للمعارضة التركية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إعجابا كثيرا من المتابعين الذين قاموا بتداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي كافة. 


وتعليقا على ما نشره؛ قال طانال المشرع بحزب الشعب الجمهوري: "انظر بعناية، لا يمكنك رؤية هذا في أي مكان آخر في العالم، نحن نقوم بنوبة الحراسة لمدة ثلاثة أيام؛ لحماية الأصوات من السرقة".


وبحسب النتائج الأولية للانتخابات المحلية التي جرت، الأحد الماضي في تركيا، فإن حزب العدالة والتنمية تعرض لأكبر انتكاسة في تاريخه، مع خسارته أكبر ثلاث مدن رئيسية؛ هي إزمير وأنقرة وإسطنبول.


ووفق مراقبين، فإن الفوز الذي حققه مرشحو المعارضة التركية في عدد من المدن الكبرى، من بينها العاصمة أنقرة وإسطنبول، كان هزيمة رمزية ساحقة لأردوغان، حيث اعتبرت الانتخابات المحلية بمثابة استفتاء على سياسات حزبه. 

وفي وقت سابق، أعلن رئيس ولاية أنقرة التركية رفقي غوفَنَر، اليوم الجمعة، فوز مرشح حزب "الشعب الجمهوري" المعارض منصور يافاش برئاسة بلدية العاصمة بفارق 124 ألفا و489 صوتا عن منافسه مرشح العدالة والتنمية الحاكم محمد أوزهسكي.


وشكك غوفنر في الأرقام التي أعلنها أمين عام حزب العدالة والتنمية فاتح شاهين، بعد فرز الأصوات للمرة الثانية في 11 دائرة انتخابية بالعاصمة كان الحزب الحاكم قد طعن في نتائجها من قبل.

وانطلقت الانتخابات المحلية التركية، صباح الأحد الماضي؛ لاختيار رؤساء بلدية لـ30 مدينة كبرى و1351 منطقة، بالإضافة إلى 1251 عضو مجلس ولاية و20 ألفاً و500 عضو مجلس بلدية.

وتنافس في الانتخابات 12 حزبا؛ هي "العدالة والتنمية"، و"الشعب الجمهوري"، و"الحركة القومية"، و"الشعوب الديمقراطي"، و"السعادة"، و"تركيا المستقلة"، و"الاتحاد الكبير"، و"الديمقراطي"، و"اليسار الديمقراطي"، و"إيي"، و"الشيوعي التركي"، و"الوطن".



تعليقات