صحة

"الصحة" الإماراتية تحذر من أدوية طب تكميلي بسبب التلوث الجرثومي

الثلاثاء 2018.10.23 05:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 98قراءة
  • 0 تعليق
شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية

شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية

حذرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية في تعميم، الثلاثاء، من استخدام بعض أصناف الطب التكميلي غير المسجلة بسبب التلوث الجرثومي والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى.

وقالت الوزارة إن هذه المنتجات غير مسجلة في إدارة الدواء، وحرصا منها على سلامة المرضى ارتأت ضرورة تحذير المرضى ومستخدمي المنتجات الطبية غير المسجلة التي تباع عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت الدكتورة فاطمة مراد، نائبة مدير إدارة الدواء في الوزارة، أن التعميم الذي صدر عن الوزارة تضمن الإشارة إلى أدوية الطب التكميلي الذي تنتجه شركة" Eight and Company LLC, d/b/a Sprayology/King Bio " والتي تباع عبر الموقع الإلكتروني www.naturalief.com بعد أن وجدت ملوثة، مشيرة إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قامت بتعميم سحب منتجات هذه الشركة بسبب التلوث الجرثومي، لافتة إلى أن هذه الأدوية تحمل ادعاءات طبية مختلفة منها علاج الإجهاد والتقوية الجنسية وبناء العضلات وعلاج نزلات البرد والإنفلونزا.

وفي سياق آخر حذرت الوزارة من استخدام تشغيلة واحدة فقط من شرائط اختبار جلوكوز الدم من شركة" Roche " لأنها قد تعطي نتائج خاطئة عالية أو منخفضة علما بأن المنتج آمن ومسجل في إدارة الدواء بوزارة الصحة ووقاية المجتمع، حيث أفادت الشركة المصنعة بعدم دخول التشغيلة المتأثرة إلى الدولة، ولكن حرصا على سلامة المرضى ارتأت الوزارة التحذير من استخدام هذه التشغيلة المتأثرة.

وذكرت الدكتورة فاطمة مراد أن الوزارة حذرت من استخدام تشغيلة واحدة فقط من شرائط اختبار الجلوكوز "Accu-Chek Performa Test Strips "من إنتاج شركة" Roche Diabetes Care "والوكيل المعتمد " Pharmatrade " علما بأن التشغيلة المتأثرة هي " 476597_ Accu-Chek Performa 50 Strips Agencies BRK " .

وأكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن ظاهرة التسويق الإلكتروني للمنتجات الطبية من أخطر الوسائل الترويجية على صحة المجتمع، حيث بدأت هذه الظاهرة تتنامي في دول العالم بشكل كبير وبالأخص الترويج عبر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي حيث بينت الإحصائيات الدولية الصادرة من منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 95% من الأدوية المتداولة على الإنترنت هي أدوية مزيفه ومغشوشة، بينما بلغ حجم تجارة الأدوية المزيفة 100 مليار دولار سنويا.

وابتكرت الوزارة أنظمة رصد ومتابعة مستمرة للسوق الدوائية داخل الإمارات ومتابعة التحذيرات الصادرة عن الجهات الدولية في هذا المجال، والتي يتم رصدها عن طريق اللجنة الوطنية العليا لليقظة الدوائية برئاسة الوزارة وعضوية جميع الهيئات الصحية والجهات الصحية ذات الاختصاص على مستوى الدولة، كما ترتبط وزارة الصحة بشكل مباشر بمركز "اوبسالا" لرصد الآثار الجانبية للأدوية التابع لمنظمة الصحة العالمية.

ونجحت الأنظمة التي تطبقها الإمارات في الرقابة ومكافحة الغش الدوائي في الحد من هذه الظاهرة العالمية من الانتشار داخل الدولة في ظل استمرار الوزارة في التعاون مع الهيئات الصحية والجهات المعنية في تطوير بنيتها الرقابية لمكافحة تسرب الأدوية والتنسيق مع هيئة تنظيم الاتصالات لحجب المواقع التي تروج لمثل هذه الأدوية المزيفة.

ودعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أفراد المجتمع إلى التواصل معها في حال وجود أي استفسارات تخص المنتجات الطبية على الهاتف 2301448 -04 أو البريد الإلكتروني: pv @moh.gov.ae.

تعليقات