سياسة

أمريكا تعارض فرض حالة الطوارئ في إثيوبيا

السبت 2018.2.17 10:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 424قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات في إثيوبيا للإفراج عن معارضين سياسيين

مظاهرات في إثيوبيا للإفراج عن معارضين سياسيين

أعلنت السفارة الأمريكية في إثيوبيا، السبت، معارضتها قرار الحكومة في أديس أبابا بفرض حالة الطوارئ لتهدئة اضطرابات محتملة بعد يوم من الاستقالة المفاجئة لرئيس الوزراء. 

وقالت، في بيان: "نعارض بقوة قرار الحكومة الإثيوبية بفرض حالة طوارئ تتضمن فرض قيود على الحقوق الأساسية مثل الحق في التجمع وحرية التعبير".

وتابعت: "نعِي المخاوف التي عبّرت عنها الحكومة من أحداث عنف وخسائر في الأرواح، ونشاركها القلق، لكننا نعتقد وبشدة أن الرد يكون بالمزيد من الحريات لا الحد منها".

كانت السلطات في إثيوبيا أعلنت، الجمعة، فرض حالة الطوارئ عقب يوم واحد من الاستقالة التي تقدم بها رئيس الوزراء هايلي ماريام ديسالين، وسط اضطرابات وأزمة سياسية تضرب البلد الواقع في منطقة القرن الأفريقي.

وذكرت هيئة الإذاعة الإثيوبية الرسمية أن مجلس ائتلاف الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية الحاكم، اجتمع الجمعة، وقرر فرض حالة الطوارئ. ولم يذكر الإعلان فترة تطبيق حالة الطوارئ.

وشهدت الأيام الماضية احتجاجات واعتصامات وأعمال عنف تسببت في سقوط قتلى وجرحى في إقليم أوروميا، تطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين بالإقليم.


تعليقات