منوعات

رسالة مسجلة من البيت الأبيض: الديمقراطيون يحتجزون التمويل رهينة

الثلاثاء 2018.1.23 02:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 280قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

"شكرًا لاتصالكم بالبيت الأبيض، لا يمكننا للأسف الرد على اتصالكم اليوم لأن الديمقراطيين في الكونجرس يحتجزون تمويل الحكومة، بما في ذلك تمويل قواتنا وأولوليات الأمن القومي الأخرى، رهينة لجدل حول الهجرة غير ذي صلة". 

إذا قررت الإتصال بخط البيت الأبيض الآن ربما تستقبلك

كانت هذه الرسالة المثيرة هي ما يستقبل كل من يتصل بخط البيت الأبيض الأمريكي حتى وقت متأخر من ليل الإثنين، فقد استمع عدد من الجمهور اتصلوا بالبيت الأبيض أثناء توقف عمل الحكومة الأمريكية إلى هذه الرسالة المسجلة التي تُلقي باللوم على الديمقراطيين في الكونجرس على عدم الرد على مكالمتهم.

وذكرت صحيفة "جارديان" البريطانية، أن المتصلين بخط التعليقات في البيت الأبيض رقم 1111-456-202 تلقوا هذه الرسالة، التي أضافت أيضًا "بسبب هذا التعطيل فالحكومة متوقفة عن العمل، ويمكنك في الوقت الحالي ترك تعليق للرئيس على www.whitehouse.gov/contact، ونحن نتطلع للرد على مكالماتكم بمجرد إعادة فتح الحكومة".


وتوقفت الحكومة الأمريكية عن العمل عندما فشل الكونجرس في تمرير تمويل عمليات الحكومة وهيئاتها، لكن الآثار المترتبة على هذا التوقف تستثني الجهات التي تُعتبر "أساسية"، وعادة ما يتم تضمين الموظفين في الدفاع ووزارة الأمن الداخلي ومكتب التحقيقات الفيدرالي في فئة "الأساسي".

وعادة ما يقدم الخط للمتصلين عددًا قليلًا من الخيارات الآلية حول زيارة البيت الأبيض في جولة أو معرفة العنوان البريدي قبل منحهم خيار ترك رسالة للرئيس، وعادة ما يقوم بهذه المهمة متطوعين يمكنهم نقل الرسائل إلى الرئيس، وتم إغلاق الخط لفترة وجيزة قرب نهاية إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ولكن أُعيد فتحه في فبراير/شباط 2017 بعد تولي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السلطة. 

وكان البيت الأبيض قد اتهم الديمقراطيين بأنهم جعلوا الأمريكيين "رهائن لمطالبهم غير المسؤولة" بعد فشل المفاوضات في الكونجرس حول تسوية ميزانية، ما أدى إلى إغلاق جزئي للإدارات للمرة الأولى منذ 2013. 

وفي تصريحات لها، قالت الناطقة باسم ترامب "وضع الديمقراطيون في مجلس الشيوخ السياسة فوق أمننا الوطني"، مضيفة "لن نتفاوض حول وضع المهاجرين غير الشرعيين بينما يجعل الديمقراطيون مواطنينا رهائن مطالبهم غير المسؤولة".

وانتهت المشكلة عندما وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على مشروع قانون الموازنة، مساء الإثنين، لينتهي بذلك توقف عن العمل دام 3 أيام لمؤسسات الحكومة الأمريكية.

وكان من المتوقع أن يتم إقرار مشروع قانون الإنفاق المؤقت لتمويل العمليات الحكومية حتى الثامن من فبراير بواقع 81 صوتا مقابل 18 صوتا، بعد أن صوت مجلس الشيوخ بنفس الهامش في وقت سابق من يوم الإثنين لإنهاء النقاش حول هذا الإجراء.  

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إن العمليات الاتحادية ستعود قريبا إلى طبيعتها وسوف يمضي مجلس الشيوخ قدما في العمل على "المفاوضات الصعبة" حول مجموعة من القضايا. 

وأضاف ماكونيل "يمكن استئناف المفاوضات الجادة بين الحزبين، مع وضع الإغلاق (الحكومي) المدمر الذي لا جدوى منه، وراء ظهورنا". 

تعليقات