سياسة

البيت الأبيض: ‫ترامب لن يلتقي "كيم جونج" دون خطوات ملموسة

السبت 2018.3.10 06:59 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 161قراءة
  • 0 تعليق
زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أعلن البيت الأبيض، السبت، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يلتقي زعيم كوريا الشمالية، ما لم تكن هناك إجراءات ملموسة تتطابق مع وعود بيونج يانج حول نزع أسلحتها النووية، ووقف التجارب النووية والصاروخية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز: "لن يعقد الرئيس الاجتماع دون أن يرى خطوات وأفعالا ملموسة من كوريا الشمالية".

وتابعت أن بيونج يانج "وعدت بنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، ووعدت بوقف التجارب النووية والصاروخية، وهم يعرفون أننا سنستمر في مناوراتنا العسكرية".

تصريحات ساندرز جاءت بعد أيام من قيام رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونج يوي-يونج بإدلاء تصريحات للصحفيين في البيت الأبيض، بعدما أطلع ترامب على نتائج لقاء مسؤولين من كوريا الجنوبية مع كيم، إن زعيم كوريا الشمالية تعهد "بنزع السلاح النووي" وتعليق التجارب النووية والصاروخية.

وبعد أن تحدث مع تشونج كتب ترامب على تويتر "يتم التخطيط لاجتماع"، ولم يتم تحديد تاريخ أو مكان عقد اللقاء بعد، لكنه قد يعقد في مايو/أيار.

وأثار كيم وترامب التوتر حول العالم العام الماضي، إذ دخلا في حرب كلامية، مما أثار المخاوف من نشوب حرب بعد عام نفذت فيه بيونج يانج سلسلة تجارب بهدف تطوير صاروخ برأس نووي يمكنه ضرب البر الرئيسي الأمريكي، في تحد لقرارات مجلس الأمن الدولي.

تعليقات