سياسة

بالصور.. دواعش يهربون من درنة متخفين بـ"زي نساء"

الإثنين 2018.6.11 12:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 493قراءة
  • 0 تعليق
آليات الجيش الليبي الذي يخوض معارك عنيفة في درنة

آليات الجيش الليبي الذي يخوض معارك عنيفة في درنة

مع احتدام المعارك التي يشنها الجيش الوطني الليبي ضد الجماعات الإرهابية في مدينة درنة، شمال شرق البلاد، يلجأ الإرهابيون لكل الوسائل للهروب من قوات الجيش الليبي، التي استطاعت تحقيق تقدم كبير في المدينة خلال الفترة القليلة الماضية. 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر لجوء أحد الدواعش إلى زي النساء، للفرار من درنة، وهو الأمر الذي كشف عنه الجيش الليبي، ملقيا القبض عليه.


وليست هذه المرة الأولي التي يلجأ فيها الإرهابيون في ليبيا لمثل هذه الوسائل، للهروب عندما تشتد وتيرة المعارك عليهم؛ ففي فبراير/ شباط الماضي، ألقت عناصر الإدارة العامة لمكافحة الإرهاب الليبية القبض على الداعشي سفيان عبدالرحمن عطية ببوابة كرسة غرب درنة.


وكان "عطية" متنكرا في ملابس نسائية؛ حيث كان مرتديا خمارا على وجهه، وإكسسورات من الذهب في يده، في محاولة لخداع والتمويه على أفراد القوات المسلحة الليبية.

وتأتي تلك المحاولات من جانب الدواعش بالتزامن مع نجاح الجيش الليبي من تحرير أكثر من 75% من مدينة درنة من سطوة الجماعات الإرهابية.

القوات الليبية تمكنت أيضا، خلال الفترة القليلة الماضية من إلقاء القبض على قيادات إرهابية بارزة، مثل يحيى الأسطى، مسؤول الملف الأمني في تنظيم القاعدة، وصدام ضرغام، المتورط في مقتل مدنيين بدرنة.

وأدت المعارك الشرسة التي يقودها الجيش ضد الإرهابيين في المدينة الساحلية الاستراتيجية إلى مقتل 3 قيادات من "القاعدة" الإرهابية.


تعليقات