مجتمع

عرض جلسات من القمة العالمية للحكومات في السينما

الأحد 2018.2.11 04:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 149قراءة
  • 0 تعليق
شعار القمة العالمية للحكومات

شعار القمة العالمية للحكومات

أعلنت مؤسسة القمة العالمية للحكومات إبرام اتفاقية شراكة مع شركة ماجد الفطيم لعرض باقات مختارة من أبرز جلسات الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات، خصوصا جلسات التغير المناخي والسعادة وجودة الحياة، في عدة صالات فوكس سينما في منطقة الشرق الأوسط، لتكون متاحة للجمهور مجانا.

وأكدت عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة بالإمارات نائب رئيس القمة العالمية للحكومات، أن الشراكة تترجم حرص القمة العالمية للحكومات على تعميم ونشر المعرفة حول التحديات الحيوية لتكون على أجندة الحكومات وتكون الشعوب على معرفة بها، خاصة ما يتعلق بسياسات تعزيز السعادة وجودة الحياة وكيفية توظيف التقنيات الحديثة لتحقيق هذه الأهداف.

وأضافت أن المشروع يدعم تعزيز دور القمة العالمية للحكومات ومسؤوليتها المجتمعية من خلال قناة إعلامية تستقطب شرائح مجتمعية متنوعة وفئات عمرية مختلفة لمشاركتهم المعرفة حول أبرز المحاور التي تناقشها القمة حول مستقبلهم ومسيرة التنمية المستدامة والارتقاء بجودة الحياة.

وقال ثاني الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي، إن شراكتنا مع "فوكس سينما" تسهم في رفع مستوى الوعي العالمي بما يترتب عليه التغير المناخي من تحولات تطال جودة حياة البشر.

وأوضح الزيودي أن القمة العالمية للحكومات التي تحتضن منتدى التغير المناخي باتت منصة عالمية موثوقة للتحذير من التغير المناخي والسعي لبناء شراكات دولية لمواجهة هذا التحدي، معتبرا أن القمة تشكل أملا حقيقيا للشعوب لحماية مواردها والحفاظ على بيئة صحية.

وتضم القمة العالمية للحكومات أجندة حافلة تغطي مختلف القضايا الحيوية والتنموية التي تتعلق بآليات عمل حكومات المستقبل، كما تسعى إلى استعراض أبرز التحديات التي تواجهها منظومات العمل الحكومي في الدول وسبل تضافر الجهود لمواجهتها، وإمكانية تطوير شراكات بين منظمات دولية وحكومية للتصدي للاحتياجات الملحة الراهنة والمستقبلية إلى جانب تطوير آليات تعاون فاعلة ومثمرة بين القطاعين الحكومي والخاص لتبادل التجارب والخبرات واستثمار أفضل الإمكانات والموارد التقنية والبشرية في سبيل خدمة الإنسانية وتوفير مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وتستضيف أعمال الدورة السادسة من القمة، التي تُعقد تحت شعار "استشراف حكومات المستقبل"، 130 متحدثا عالميا في 120 جلسة رئيسية حوارية وتفاعلية، إلى جانب مشاركة أكثر من 4000 شخصية من 140 دولة، من بينهم رؤساء حكومات ووزراء ومسؤولون وصناع قرار وعلماء وخبراء سياسة واقتصاد وباحثون وأكاديميون ومبتكرون.

وتشهد القمة العالمية للحكومات مشاركة لافتة لمجموعة من أبرز الشخصيات العالمية في دوائر صنع القرار السياسي والاقتصادي، بالإضافة إلى نخبة من العلماء والخبراء والمفكرين ورؤساء منظمات وهيئات دولية ومسؤولين حكوميين ورياديين في القطاع الخاص.

تعليقات