شباب

وسائل إعلام عربية ودولية تسلط الضوء على فعاليات منتدى شباب العالم

السبت 2018.11.3 01:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 700قراءة
  • 0 تعليق
شعار منتدى شباب العالم

شعار منتدى شباب العالم

تناقلت مواقع إخبارية عربية وعالمية أهم فعاليات أجندة النسخة الثانية من "منتدى شباب العالم" الذي ينطلق، السبت، في مدينة شرم الشيخ بمصر تحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي،

وأصدرت الهيئة العامة للاستعلامات بمصر النشرة الخاصة الثانية، عن منتدى شباب العالم، حيث ركزت عدة وسائل إعلامية على محاور المنتدى وأهدافه والمخرجات المتوقعة منه.

الإعلام العربي

أبرزت "سكاي نيوز عربية " وموقع "العربية نت" جولة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، في مدينة شرم الشيخ على متن دراجة، في مشهد تكرر أكثر من مرة منذ توليه منصبه قبل 4 سنوات، مشيرين إلى أن السيسي وصل إلى شرم الشيخ، الأربعاء، عائدًا من العاصمة الألمانية برلين، بعد زيارة استغرقت 4 أيام، ويستعد للمشاركة في فعاليات منتدى شباب العالم.

وأوضح "العربية نت" أن هذه ليست أول مرة يظهر فيها الرئيس السيسي وهو يقود دراجته، ففي مارس/آذار 2014 شاهده سكان منطقة "التجمع الخامس" مستقلًا دراجته، فاستوقفه عدد من المواطنين وتبادلوا معه أطراف الحديث، ثم شارك في يونيو/حزيران من العام نفسه في يوم رياضي ضمن "ماراثون" للدراجات، انطلق من الكلية الحربية بمصر الجديدة وطريق "القاهرة - الإسماعيلية" لمسافة 20 كيلومترًا، رافقه خلاله رئيس الوزراء الأسبق إبراهيم محلب وعدد من الوزراء والفنانين، كما ظهر في أكتوبر/تشرين الأول من ذات العام، وهو يرتدي ملابس رياضية ويقود دراجته وسط عدد من راكبي الدراجات في حي المعمورة بمحافظة الإسكندرية.

ونقلت "وكالة الصحافة المستقلة العراقية" أن محمود توفيق وزير الداخلية المصري عقد فور وصوله مدينة شرم الشيخ اجتماعًا بعدد من مساعدي الوزير والقيادات الأمنية، لاستعراض محاور الخطة الأمنية الشاملة التي أعدتها الوزارة لتأمين فاعليات منتدى شباب العالم.

وكلّف وزير الداخلية القيادات الأمنية بالمتابعة الميدانية المستمرة وتشكيل فرق عمل على مدار الساعة للتنسيق مع الجهات المعنية لمواجهة جميع المواقف بما يحقق الأهداف المرجوة من الخطط الأمنية.

فيما أكدت القيادات الأمنية أن كل القوات المشاركة في عملية التأمين في حالة استنفار أمني وجاهزية عالية للقيام بمهامها، وأنه لا تهاون في تنفيذ بنود الخطة الأمنية الموضوعة لتأمين المنتدى وكل نطاقات المدينة، لا سيما خلال فترة انعقاد المنتدى.

أما وكالة الأنباء الكويتية "كونا" فقد بثت تقريرًا مطولًا عن المنتدى جاء فيه أن مدينة شرم الشيخ استكملت استعداداتها كافة لانطلاق النسخة الثانية من منتدى شباب العالم، بحضور نخبة من القادة المسؤولين وآلاف الشباب من مختلف دول العالم.

واتخذت الجهات المعنية بمحافظة جنوب سيناء استعداداتها وتجهيزاتها لاستقبال ضيوف المنتدى، فيما انتشرت قوات الأمن في جميع ميادين ومداخل ومخارج المدينة السياحية التي تزينت لهذه المناسبة.

يبدأ المنتدى أعماله في شرم الشيخ، التي يطلق عليها لقب "مدينة السلام" بجلسة افتتاحية على أن تتواصل فعالياته حتى الثلاثاء المقبل، في إطار عدد من الجلسات الحوارية بين الشباب ولفيف من الشخصيات العامة.

ويضم برنامج المنتدى مجموعة متنوعة من المحاور التي تناقش قضايا وموضوعات تهم مختلف الفئات الشبابية حول العالم، حيث سيعبر شباب العالم من خلال جلساته عن رؤاهم ويطرحون أفكارهم ويتبادلون تجاربهم.

يشهد المنتدى على مدى يومين عقد جلسات عدة تتناول موضوعات وقضايا مثل دور قادة العالم في بناء واستدامة السلام، وآليات بناء المجتمعات والدول بعد الحروب والنزاعات، والعالم الرقمي كمجتمع مواز كيف يفرض سيطرته على عالمنا الواقعي.

كما تتناول الجلسات موضوعات تتعلق بدور "القوة الناعمة" في مواجهة "التطرف الفكري والإرهاب" وكذلك فرص العمل في عصر الذكاء الاصطناعي والعالم الافتراضي لمجتمع الألعاب الإلكترونية والأمن المائي في أعقاب التغير المناخي، إلى جانب دور رواد الأعمال والشركات الناشئة في النمو الاقتصادي العالمي، وكذلك المساعدات الإنسانية كمسؤولية دولية في مواجهة التحديات والعمل التطوعي نحو مجتمع أكثر مسؤولية.

وتلقي الجلسات الضوء أيضًا على قضايا أخرى وفقًا لبرنامج المنتدى، ومنها دور الفن والسينما في تشكيل المجتمعات، وتمكين الأشخاص ذوي الاعاقة والعمل التطوعي نحو مجتمع أكثر مسؤولية.

ويشهد المنتدى كذلك "محاكاة" القمة العربية - الأفريقية حول آفاق التكامل السياسي والأمني، وكذلك "محاكاة" آفاق التكامل الاقتصادي، فيما يشهد اليوم الأخير للمنتدى جلسة ختامية يتم خلالها إعلان التوصيات وكلمة ختامية يلقيها الرئيس المصري.

وتدور محاور المنتدى حول "السلام والتطوير والإبداع" في ذلك التجمع الذي يضم شبابًا من مختلف بقاع الأرض باختلاف ثقافاتهم وحضاراتهم بهدف التحاور حول القضايا الدولية والعالمية التي تهم الشباب وتؤثر فيهم عالميًا.

تعود فكرة منتدى شباب العالم عندما استجاب الرئيس السيسي لمبادرات شبابية مصرية بإجراء حوار مع شباب العالم، حيث جرت النسخة الأولى بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر/تشرين الثاني، بحضور شباب من مختلف دول العالم للتعبير عن آرائهم ورؤيتهم لمستقبل أوطانهم وللعالم أجمع.

وأكد الرئيس المصري في ختام منتدى العام الماضي الذي عقد تحت شعار "الجميع من أجل السلام والتنمية" تكامل الحضارات وعدم تصادمها أو تصارعها، مشيرًا إلى أهمية "الاستثمار" في الشباب حول العالم.

خلص المنتدى الأول إلى تبني توصيات وتدابير عدة منها اتخاذ الإجراءات لتحويل المنتدى إلى مركز دولي معني بالحوار العربي - الأفريقي - الدولي بين شباب العالم لتحقيق السلام والتنمية.

ومن بين هذه التوصيات أيضًا إنشاء "مركز ثقافي وحضاري" يعمل على التقارب بين الشباب والعمل على تشكيل "لجنة خبراء" من مختلف دول العالم لوضع استراتيجية دولية لمواجهة قضايا الهجرة غير المنظمة والتطرف والأمية، وكذلك إنشاء مركز إقليمي لرعاية الإبداع التكنولوجي للنابغين.

كما ذكرت "صحيفة الأيام البحرينية" أن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية يشارك في فعاليات منتدى شباب العالم، إلى جانب نخبة من قادة العالم والشخصيات الملهمة والمؤثرة وأصحاب التجارب الناجحة في مختلف المجالات الشبابية.

وأضافت الصحيفة أن المنتدى سيفتتح وسط احتفالية كبيرة وبرنامج متميز يتناسب مع حجم المنتدى الدولي الكبير، فيما سيكون الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة متحدثًا رئيسيًا في الجلسة الأولى للمنتدى بعنوان "دور قادة العالم في بناء واستدامة السلام".

يعد منتدى الشباب العالمي منصة فعالة أسسها مجموعة من الشباب، ويشارك فيه شباب من جميع أنحاء العالم في محفل دولي للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، في حضور نُخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة، كما ويعد منتدى شباب العالم فرصة للتواصل مع كبار صناع القرار والمُفكرين حول العالم، والتعرف على مجموعة متنوّعة من الشباب الواعد من مختلف الجنسيات حول العالم.

نقلت "العين الإخبارية" عن خبراء مشاركين في المنتدى تأكيدهم إنه يشكل فرصة سانحة للشباب للتعبير عن آرائهم في مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، المقرر مناقشتها، كما أنه يسهم في إظهار صورة مصر الحقيقية التي تتمتع بالأمن والاستقرار، وفرصة كبيرة للترويج السياحي على مستوى العالم وغيرها من الرسائل الإيجابية.

ويسعى المنتدى لمناقشة مجموعة من القضايا التي تهم الشباب في مصر والعالم، وسبل تمكينه في جميع المجالات، وإتاحة الفرصة للشباب للتعبير عن آرائهم وأفكارهم وطرح مشكلاتهم والاستماع إلى مشاكل الآخرين من الشباب تجاه القضايا التي تشغلهم على المستوى الدولي، كقضية الإرهاب وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وحفظ السلام والمناخ وغيرها من القضايا.

وقال النائب طارق رضوان، رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب المصري، إنه يعد المنتدى فرصة مميزة للتواصل بين ثقافات العالم المختلفة ممثلة في شبابه القادمين من مختلف القارات، الأمر الذي يمد جسور المودة والتعارف، ويسهم في تعزيز السلام العالمي.

وأوضح أنه بالإضافة إلى ذلك هناك صورة دائمة عن مصر بأن الإرهاب يرتع في ربوعها خاصة في سيناء، ومن ثم يمكن من خلال المؤتمر الذي يقام في جنوب سيناء إظهار الصورة الحقيقية للأمن في مصر، وما حققته جهود الدولة من تنمية على المستويات كافة، كما أنه يعد ترويجًا سياحيًا مميزًا للمنتجعات المصرية في البحر الأحمر.

ونقلت "العين الإخبارية" عن وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن الاهتمام العالمي بالمنتدى عبّر عنه تورال رضاييف، سفير أذربيجان في القاهرة، الذي أكد أن المنتدى فرصة لتبادل الأفكار والآراء بين الشباب من جميع دول العالم ويسهم في محاربة الفكر الأيديولوجي المتطرف الذي تنشره الجماعات الإرهابية مثل داعش، ومواجهة ظاهرة إسلاموفوبيا التي تربط بين الإسلام والإرهاب والتطرف.

وأضافت في تصريح للوكالة أن وفدًا من الشباب الأذري سوف يشارك في المنتدى، وأنه سوف يشارك ممثلًا عن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، الذي يدعم مبادرة الرئيس السيسي لجمع شباب العالم.

في السياق ذاته، قال سيرجي راتشكوف، سفير بيلاروسيا في القاهرة، إن حكومة بلاده تدعم مبادرة الرئيس السيسي، مشيدًا بنجاح المنتدى الأول لشباب العالم الذي شهد مشاركة وفد من بيلاروسيا.

وقالت صحيفة "الشرق الأوسط" إن منتدى شباب العالم يحظى باهتمام سياسي وإعلامي واسع في مصر، في ظل مشاركة الرئيس السيسي الذي قام، الخميس، بجولة تفقدية بالدراجة الهوائية في مدينة شرم الشيخ، في إطار متابعته للاستعدادات. وسبق أن وصف الرئيس السيسي المنتدى بأنه فرصة لمد جسور الحوار والتواصل بين الشباب من أنحاء العالم كافة.

وأضافت الصحيفة أن المنتدى أصبح حدثًا سنويًا منذ انطلاقه العام الماضي، بمبادرة من الرئيس السيسي، ويستهدف مناقشة مجموعة من القضايا التي تهم الشباب في مصر والعالم، وسبل تمكينه في جميع المجالات، وإتاحة الفرصة للشباب للتعبير عن آرائهم وأفكارهم وطرح مشكلاتهم والاستماع إلى مشكلات الآخرين من الشباب تجاه القضايا التي تشغلهم على المستوى الدولي، كقضية تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، ومشكلة الإرهاب وغيرها.

كما أبرزت "قناة الغد الإماراتية" التضامن الذي شهدته ورشة "تمكين الأشخاص ذوى الإعاقة نحو عالم متكامل"، من خلال لفتات إنسانية من قبل المشاركين في منتدى شباب العالم 2018، تجاه ذوي الإعاقة المشاركين في الجلسة، فبعد أن عصب المشاركون بالجلسة أعينهم، لمشاركة ذوي الإعاقة الإحساس بفقدان البصر، شاركوهم في تنفيذ لوحات فنية خلال الورشة.

ونشر الحساب الرسمي للمنتدى عبر أنستقرام مجموعة من الصور للورشة التي تستمر حتى يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني وهو اليوم الذي تنطلق فيه فعاليات منتدى شباب العالم رسميًا، وحتى يوم 6 نوفمبر/تشرين الثاني.

الإعلام الأمريكي

نشرت وكالة أنباء أمريكا اللاتينية "برنسا لاتينا" تقريرًا حول مشاركة الرئيس الفلسطيني في منتدى شباب العالم في مصر، مشيرةً إلى أن وفودًا من مختلف أرجاء العالم بدأت في التوافد على شرم الشيخ اعتبارًا من الأربعاء الماضي للمشاركة في المنتدى.

ومن المتوقع مشاركة نحو 5 آلاف من الشباب والصحفيين والشخصيات العامة من أكثر من 50 دولة في المنتدى الذي يركز على السلام والتنمية والإبداع وكذلك رؤى وتطلعات الشباب في العالم.

تعليقات