سياسة

اليمن.. الجيش يأسر 80 حوثيا خلال يومين

دعوات لمنظمات الإغاثة بالعمل من عدن

الأحد 2017.12.17 09:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 703قراءة
  • 0 تعليق
قوات من الجيش الوطني اليمني فى شبوة

قوات من الجيش الوطني اليمني فى شبوة

أعلن الجيش الوطني اليمني، الأحد، أسر نحو 80 مسلحاً من مليشيا الحوثي المدعومة من إيران خلال المعارك التي اندلعت اليومين الماضيين في بيحان وعسيلان، آخر معاقل مليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة شبوة، جنوب شرقي البلاد.  
وقال العميد عبده مجلي، الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني، إن سيطرة القوات الحكومية على مديريتي بيحان وعسيلان غربي شبوة سيقطع الإمداد بشكل كامل عن الحوثيين من الجهة الجنوبية.
كما أشار مجلي إلى أن الانتصار العسكري هو استكمال تحرير ما تبقى من المدن في هذه الجبهة، لافتاً إلى أن التقدم العسكري سيمهد الطريق لتحرير البيضاء، وسط اليمن، من قبضة الحوثيين. 

كذلك أكد أن الفرق الهندسية بدأت بتفكيك الألغام التي زرعها الحوثيون في مديرية بيحان. 

وكانت قوات الجيش اليمني، وبإسناد من التحالف العربي، قد أحكمت قبضتها على مدينة بيحان ومواقع مجاورة في معارك خاطفة ومباغتة الجمعة والسبت. 

وتستمر حالياً المعارك في وادي خير، آخر معاقل مليشيات الحوثي في بيحان، وسط توقعات باقتراب عملية الحسم وإعلان محافظة شبوة محررة بالكامل.  

دعوة المنظمات 

إلى ذلك جددت الحكومة اليمنية، الأحد، مطالبتها للمنظمات الإغاثية والإنسانية التابعة للأمم المتحدة بالانتقال إلى العاصمة المؤقتة عدن حتى تتمكن من الاستمرار في عملها وتسيير القوافل الإغاثية بعيدا عن تدخل مليشيا الحوثي الإيرانية في أنشطتها.

وأكد عبدالرقيب فتح وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة، في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، التزام الحكومة بتوفير كل الضمانات اللازمة لعمل المنظمات وقيامها بمهامها وفقاً للمعايير والاتفاقيات الدولية. 

وأشار إلى أن تدخل المليشيات في أعمال المنظمات الإغاثية يقوض الأعمال الإغاثية، ويعرقل الوصول الإنساني السريع للمحتاجين في هذه المحافظات.


وطالب المسؤول اليمني، المجتمع الدولي بضرورة الضغط على المليشيات الانقلابية بعدم التدخل في عمل المنظمات الإنسانية والدولية العاملة في المجال الإغاثي والإنساني في اليمن.

وجاءت دعوة الحكومة اليمنية الجديدة بعدما بدأت المنظمات الإغاثية في إخلاء موظفيها من العاصمة صنعاء؛ بسبب تردي الأوضاع الأمنية فيها؛ نتيجة اعتداءات مليشيات الحوثي الإيرانية.

والسبت، أجلت منظمات إغاثية موظفيها من صنعاء، مع تزايد وتيرة جرائم مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في اليمن، وخاصة في العاصمة اليمنية.

وذكر بيان للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أن "سلوك وجرائم مليشيات الحوثي" دفع عدة منظمات إغاثية إلى إعلان إجلاء موظفيها من صنعاء. 

وأكد أن منظمات إغاثية تعمل لصالح اليمنيين أرجعت عمليات الإجلاء لإجرام المليشيات، مشددة على أن مليشيا المتمردين الانقلابيين تخالف القوانين والأعراف الدولية التي تنص على حماية موظفي الإغاثة. 

تعليقات