سياسة

صديق مقرب لصالح: من حق أحمد نجل الرئيس المغدور رئاسة "المؤتمر"

الإثنين 2017.12.4 11:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 565قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وابنه أحمد - أرشيفية

الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وابنه أحمد - أرشيفية

أكد السياسي اليمني علي البخيتي، المقرب من الرئيس اليمني الأسبق، علي عبد الله صالح، أن حزب المؤتمر كيان مؤسسي، سيعقد اجتماعات في الأيام القليلة المقبلة، لاختيار خليفة صالح لاستكمال مسيرة الحزب في مواجهة الانقلابيين الحوثيين.

وقال البخيتي، في تصريحات خاصه لـ"بوابة العين"، إنه ليس بالضرورة أن تكون القيادة الجديدة لـ"المؤتمر" من داخل عائلة "صالح"، ولكنه قال إن نجل الرئيس السابق الراحل، نجله أحمد المقيم في دولة الإمارات، مواطن يمني من حقه أن يخوض عملية الاختيار، وأن يصل للقيادة في حزب المؤتمر، وهو مرشح لذلك.

وشدد البخيتي على أنه في حال رغبة القوى السياسية اليمنية في مواجهة الحوثيين والقضاء عليهم، فيجب أن يكون هناك شرعية وطنية، يقبل بها حزب المؤتمر في الداخل وتتوافق عليها القوى الخليجية، لا سيما المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتقوم هذه الشرعية على مشروع وطني خالص يقضي على الانقلابيين.

وأوضح البخيتي أن صالح غدر به من جانب الحوثيين وقت الحصار، لافتا إلى أن التغيرات السياسية أجبرته على التعاون مع الحوثيين، ثم وجد بعد ذلك أنهم ليسوا جديرين بالتحالف.

وأكد البخيتي أن العملية الحالية في اليمن تقوم بالأساس للدفاع عن البلد والحفاظ على الجمهورية.

وبدوره، أوصى المحلل السياسي إبراهيم آل مرعي باستدعاء ومشاركة أحمد علي عبدالله صالح في عمليات تحرير صنعاء.

وجاءت توصيه آل مرعي عبر حسابه الرسمي على تويتر عقب إعلان اغتيال الرئيس السابق علي عبد الله صالح على يد مليشيات الحوثي الإرهابية الإيرانية. 


تعليقات