سياسة

الأمم المتحدة: عرقلة الحوثيين لوصول المساعدات غير مقبول

السبت 2017.9.23 07:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 560قراءة
  • 0 تعليق
مليشيا الحوثي - أرشيفية

مليشيا الحوثي - أرشيفية

اتهم وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك مليشيا الحوثي الانقلابية بعرقلة وصول المساعدات الإنسانية في صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها، مشددا على أن هذه العوائق غير مقبولة. 

وقال لوكوك في اجتماع رفيع المستوى حول اليمن عقد بمقر الأمم المتحدة، في كثير من الأحيان تقوم السلطات الفعلية في صنعاء بتأخير أو عرقلة وصول المساعدات الإنسانية وفقا لموقع إذاعة الأمم المتحدة.

وأضاف أنه يتم عرقلة تحرك العاملين في المجال الإنساني بما في ذلك ما يتعلق بالاستجابة لمرض الكوليرا.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن عرقلة الحوثيين وصول المساعدات الإنسانية تحدث على الرغم من الالتزام الواضح وفق القانون الدولي، الذي يقضي بالسماح دون عوائق بدخول الإغاثة الإنسانية.

من جانبه، قال جيمي ماكجولدريك، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، إنه "لم ينج مكان في اليمن من الوضع، ولا يوجد مكان لا يحتاج إلى دعمنا".

وأضاف ماكجولدريك خلال الاجتماع نفسه أنها كارثة من صنع الإنسان، ويمكن للإنسان أن يحلها.

 تزايدت إجراءت المعوقات التي تقوم بها مليشيا الحوثي الانقلابية لتوصيل المواد الإغاثية والإنسانية للمتضررين، والتي تقدر بملايين الدولارات ولا يصل منها إلا الفتات إلى الشعب اليمني.

تعليقات