سياسة

وزير الإعلام اليمني يدعو المبعوث الأممي لزيارة تعز

الأحد 2018.11.25 09:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 282قراءة
  • 0 تعليق
 المبعوث الأممي إلى اليمن خلال زيارته لميناء الحديدة

المبعوث الأممي إلى اليمن خلال زيارته لميناء الحديدة

دعا وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الأحد، المبعوث الأممي مارتن جريفيث إلى زيارة مدينة تعز، جنوب غربي اليمن، للاطلاع على الدمار الذي خلفته مليشيا الحوثي هناك.

وقال الإرياني، في حسابه على "تويتر"، إنه: "ننتظر من المبعوث الأممي أن يقوم بزيارة خاصة لمدينة تعز، للوقوف على حجم الدمار الذي خلفته المليشيا الحوثية الإيرانية، في البنية التحتية ومنازل المواطنين والضحايا المدنيين الذين يتساقطون بشكل شبه يومي بقذائف الهاون ورصاص القناصة، والأوضاع الإنسانية المريرة".

وأضاف أنه رغم الحالة الإنسانية الصعبة في مدينه تعز، إلا أنها ظلت خارج دائرة اهتمام الأمم المتحدة وهيئاتها الإغاثية والإنسانية.

وتابع: "قوبلت المأساة الإنسانية في تعز، الناتجة عن الحصار المستمر من قبل الحوثي منذ 4 أعوام، بالتجاهل من المجتمع الدولي الذي لم يبذل أي جهود لرفع الحصار وإنهاء معاناة أبناء المحافظة".

ولفت الإرياني إلى أن محافظة تعز هي الأكثر تضررا من الحرب التي فجرها الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران، وأن المدينة خاضعة لحصار خانق؛ ما فاقم حجم المعاناة والأوضاع الإنسانية الصعبة لأبنائها الذين يشكلون أكبر كتلة سكانية بين باقي المحافظات، موجها سؤال للأمم المتحدة، لماذا هذا التحيز؟

وغادر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، السبت، العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية، بعد زيارة استمرت 4 أيام، متوجها إلى العاصمة الأردنية عمّان.

واقتصرت زيارة المبعوث الأممي، الجمعة، على ميناء الحديدة، رفقة عدد من المسؤولين الأمميين، وعلى رأسهم ليز جراندي منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، وممثل برنامج الغذاء العالمي ستيفن أندرسون.

تعليقات