مجتمع

بالصور.. 6 وجوه شبابية خطفت الأنظار بجوار السيسي

الإثنين 2017.7.24 08:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3950قراءة
  • 0 تعليق
ياسين الزغبي- الشاب الذي خطف الأنظار في مؤتمر الإسكندرية

ياسين الزغبي- الشاب الذي خطف الأنظار في مؤتمر الإسكندرية

4 مؤتمرات شبابية تحت عنوان "أبدع.. انطلق"، كرست اهتمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالشباب وذوي الإعاقة والقدارت الخاصة.

وخلال تلك المؤتمرات كان لافتا وجوه 6 من الشباب المصري جلسوا بجوار الرئيس المصري وكانوا محط تقدير من جانب المؤتمر كنموذج يحتذى للشباب، وحازوا على اهتمام إعلامي كبير في مصر.

من هؤلاء الشباب الذين لفتوا الأنظار إليهم، الإثنين، وجهان ونموذجان لتحدي الفقر والإعاقة، هما: مريم فتح الباب، الأولى على الثانوية العامة، والتي جلست على يمين الرئيس، والشاب ياسين الزغبي، الشاب المعاق الذي طاف ربوع مصر لجمع شكاوى الشباب بدراجة بخارية، والذي جلس على يسار السيسي.


ولمعت هذه الوجوه منذ أول مؤتمر عقد بمدينة شرم الشيخ، شمال القاهرة، وذلك في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016، وحتى المؤتمر الأخير المنعقد حالياً بمدينة الإسكندرية، شمال مصر وانطلق في 24 يوليو/تموز 2017.

بوابة "العين" ترصد تلك الوجوه الشبابية الـ6 وفقاً للترتيب الزمني الخاص بمؤتمر الشباب المصري "أبدع.. انطلق".

المؤتمر الأول:

في 26 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 جلست نورهان رؤوف على يمين الرئيس في مؤتمر الشباب الأول، وهي خريجة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وإحدى الفتيات التي نظمت هذا المؤتمر حتى لقبتها مواقع التواصل الاجتماعي بـ"الجميلة". 

ولم يكن هذا المؤتمر الأول بالنسبة لنورهان إذ شاركت في عدد من المناسبات، أبرزها؛ مؤتمر الحياة النيابية بشرم الشيخ، وأيضاً حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، علاوة على مشاركتها في حفل تكريم جامعة القاهرة الذي أقيم للشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومنحه الدكتوراه الفخرية في العلوم الاجتماعية.


أما الشاب الثاني خلال مؤتمر الشباب الأول فكان مصطفى مجدي، البالغ من العمر 17 عاماً، حيث جلس في نفس المؤتمر إلى يسار الرئيس وكان حينها طالباً بالسنة الأولى بالأكاديمية العربية للعلوم والنقل البحري وعضو مجلس إدارة مؤسسة "رمال" للتنمية العمرانية المتخصصة في مجالات الهندسة والعمران.

وقبل 10 أيام من هذا المؤتمر، كان مصطفى من أحد الداعين والمروجين للصفحة الرسمية للمؤتمر الوطني الأول للشباب تحت عنوان "أبدع.. انطلق"، كما ظهر بين المشاركين بالاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة، ومشروع تطوير منطقة "غيط العنب" بمدينة الإسكندرية.


المؤتمر الثاني:

جلست الشابة شيماء خميس على المقعد المجاور للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في المؤتمر الثاني للشباب والذي استضافته مدينة أسوان بصعيد مصر في 28 يناير/ كانون الثاني 2017.

وتنتمي الفتاة سمراء اللون إلى مدينة القصير بمحافظة البحر الأحمر، شرق مصر، حيث عرضت لأزمات محافظتها حينها في 4 محاور ، وحازت إثر ذلك على شهرة إعلامية.

المؤتمر الثالث:

في محافظة الإسماعيلية، شرق القاهرة، وفي 25 إبريل/ نيسان 2017 عقد المؤتمر الثالث للشباب وتم تخصيص المقعد المجاور للرئيس للسيدة "منى السيد"، التي عُرفت إعلامياً في مصر بسيدة "العربة"، التى اشتهرت بجر "عربة حلويات" لطلب الرزق، وذلك في مشوار امتد لـ40 عاماً، وأهداها الرئيس عبدالفتاح السيسي، سيارة كهدية لمعاونتها، أثناء استقباله لها لاحقا في القصر الرئاسي.

المؤتمر الرابع:

على يمين السيسي، جلست، اليوم الإثنين، الطالبة المتفوقه مريم فتح الباب، أحد أشهر أوائل شهادة الثانوية العامة للعام 2017، والتي حازت على شهرة إعلامية خلال الفترة الماضية لما أنجزته من تحدٍ لظروف الفقر، لتتغلب عليها وتتصدر قوائم أوائل هذه الشهادة المهمة التى تؤهلها إلى المستقبل.

أما على اليسار  فجلس الشاب ياسين زغبي، الشاب المعاق الذي أخذ على عاتقه مشقة الطواف في محافظات الوجه البحري بدراجته البخارية، وجمع شكاوى الشباب ومقترحاتهم، وحاز على تقدير الرئيس إلى حد أنه قدمه لإلقاء كلمة في افتتاح مؤتمر الشباب في نسخته الرابعة.

قصة ياسين تحمل كثيراً من الأمل والإرادة، فبعد تعرضه لحادث وهو في سن الـ12 عاماً، فقد ساقه اليسرى، وبعد عدة أشهر استبدلها بأخرى صناعية بعد رحلة علاج بالخارج، فكان لديه حلم أن يقود دراجة بخارية، فحقق ذلك خلال المسابقة التي أعلنتها مدرسته "الجزويت" لركوب الدراجات حتى العين السخنة (140 كليو من القاهرة) لحوالي 7 ساعات، ومنذ ذلك الوقت، يعتبر ركوب الدراجات رياضة لن يتخلى عنها.

وحين سئل الزغبي، حينها، عن الحلم الذي لا يستطيع تحقيقه، أجاب والابتسامة تملأ وجهه: "مافيش حاجة مش هاقدر أحققها، واللي نفسي فيه إن شاء الله هاعمله"، فحاز على اهتمام إعلامي وخطف الأنظار خلال المؤتمر الحالي للشباب المصري. 


تعليقات