مجتمع

بعثة العطاء لزايد الخير تكثف مهامها التطوعية في القرى السودانية

الجمعة 2017.7.28 03:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 633قراءة
  • 0 تعليق
شعار مبادرة زايد العطاء

شعار مبادرة زايد العطاء

كثفت بعثة العطاء لزايد الخير مهامها الإنسانية التطوعية في القرى السودانية بإشراف فريق إماراتي-سوداني تطوعي من أطباء الخير، يقدمون خدمات مجانية تشخيصية وعلاجية ووقائية للأطفال والمسنين في "مستشفى الخير" الميداني.

وتأتي المبادرة انسجاما مع توجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون عام 2017 عام الخير، وبالتنسيق مع وزارتي التضامن والصحة السودانية، ومركز السودان للتطوع، وبتنسيق مشترك مع زايد العطاء، وجمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية، وبرنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي.

وتستهدف المهام الإنسانية لقوافل زايد الخير في محطته الحالية في السودان تفعيل وتحفيز الشراكة الإنسانية، والعمل المشترك بين المؤسسات الصحية، والتطوعية، والإنسانية الإماراتية والسودانية، في إطار برنامج حملة العطاء الإنساني للوصول إلى الآلاف من الأطفال، والمسنين في مختلف القرى السودانية.

ويعمل في المستشفى الإماراتي الميداني 50 من الكوادر الطبية التطوعية الإماراتية والسودانية من أطباء الإنسانية برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري، الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء، رئيس أطباء الإمارات إلى جانب أطباء وجراحين من الإمارات والسودان والعديد من الدول تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية.

ويأتي عمل الفريق الطبي الجراحي استجابة لتوجيهات القيادة الحكيمة بتبني مبادرات إنسانية، وفي إطار مبادرة حملة العطاء لعلاج مليون طفل ومسن، التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، والتي استطاعت في الـ17 سنة الماضية من الوصول برسالتها الإنسانية إلى الملايين في مختلف دول العالم وعلاج ما يزيد على 6 ملايين طفل ومسن، وإجراء 10 آلاف عملية جراحية للقلب مجانية للفقراء انطلاقا من الإمارات ومصر والصومال والأردن وسوريا ولبنان وتنزانيا وهايتي وإندونيسيا، ومؤخرا السودان.

ورفعت مشاعر الولب، وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي السوداني، الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على المبادرات الإنسانية التي تنفذها لعلاج المرضى المعوزين في شتى أنحاء العالم، مؤكدة أن الإمارات سباقة في هذا المجال على المستوى العالمي، وهي رائدة في مجال مساعدة المحتاجين ومد يد العون لهم.

وثمنت جهود دولة الإمارات على الصعيد العالمي في مجال العلاج والوقاية من أمراض القلب، وتبني المبادرات الصحية ذات البعد الإنساني لمساعدة وعلاج الفئات المعوزة في شتى أنحاء العالم، مؤكدة أن السودان شاركت في العديد من البعثات الطبية لمستشفيات الإمارات الإنسانية في مختلف الدول بخبراتها وأطبائها، إيمانا بأهمية التعاون المشترك وتبادل الخبرات الذي يعود بالنفع على الفئات المعوزة من المرضى في مختلف دول العالم.

تعليقات