سياسة

إنفوجراف.. 10 شروط مذلة قدمتها "الصهيونية" لقطر لتحسين صورتها

"العين الإخبارية" تنشر النص الكامل

الثلاثاء 2018.2.20 06:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 604قراءة
  • 0 تعليق
شروط قدمتها الصهيونية لقطر لتحسين صورتها

شروط قدمتها الصهيونية لقطر لتحسين صورتها

قدمت المنظمة الصهيونية في الولايات المتحدة الأمريكية قائمة من 10 مطالب إلى قطر مقابل تحسين صورتها في الولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة في أوساط اليهود الأمريكيين.

وتدعو المطالب، التي تنشر بوابة العين نصها، إلى "توظيف موارد الاتصالات الضخمة في قطر والجزيرة لإبراز اليهود وإسرائيل بشكل إيجابي ودعم خطة سلام موثوقة تبقي إسرائيل قوية وقابلة للبقاء" و"وضع إسرائيل على خرائط الخطوط الجوية القطرية" و"إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل".

وتتضمن المطالب "اعتماد سياسات لمكافحة منظمة المقاطعة لإسرائيل" و"العمل على إزالة أو تخفيف الجهود المعادية لإسرائيل في أجهزة الهيئات الدولية، مثل دائرة شؤون فلسطين والقدس في منظمة التعاون الإسلامي".

وتشمل القائمة مطالب مذلة مثل "وضع إسرائيل على الخرائط المستخدمة في المدارس القطرية وغيرها من الخرائط القطرية الرسمية، ووقف عرض "فلسطين" لتحل محل إسرائيل، والقضاء على الكتب المدرسية والبرامج التعليمية المعادية للسامية والمعادية لإسرائيل".

وتشتمل المطالب على الضغط على حركة (حماس) لإطلاق جنود ومدنيين إسرائيليين محتجزين في غزة منذ العام 2014 على أمل استخدامهم للإفراج عن آلاف من المعتقلين الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية.

وتتضمن "إنهاء أي وجود أو إيواء أو مكاتب لحماس في قطر" و"إزالة كل الأدبيات المعادية للسامية والمعادية لإسرائيل والمؤيدة لحركة "المقاطعة" والتي تظهر سنويا في معرض الكتاب في الدوحة و/أو يتم تصديرها إلى المكتبات والتجمعات الأدبية الأخرى بما في ذلك معرض فرانكفورت للكتاب".

ويتضح أنه تم تقديم هذه المطالب خلال زيارة سرية قام بها رئيس المنظمة الصيهونية في الولايات المتحدة، مورتون كلاين، إلى قطر في شهر ديسمبر/كانون الأول 2017، بناء على دعوات لحوحة تلقاها من أميرها تميم بن حمد آل ثاني.


وقال كلاين، المعروف بقربه من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، للصحيفة: "لقد وجهوا لي دعوات متتالية في سبتمبر/أيلول، وأكتوبر/تشرين الأول، ونوفمبر/تشرين الثاني، وديسمبر/كانون الأول".

وبرر أسباب قبوله الدعوة في نهاية الأمر بقوله: "في البداية رفضت، بسبب دعمها لحماس ومعاداة السامية التي تبث على قناة الجزيرة، ولكن مع مرور الوقت، رأيت أن المزيد والمزيد من القادة اليهود كانوا يذهبون إلى هناك، وأدركت أنه في هذه المرحلة، لن يكونوا قادرين على استخدامي للدعاية؛ لأن الجميع يذهب إلى هناك بالفعل".

"العين الإخبارية" تنشر نص المطالب

وتنشر بوابة "العين الإخبارية" فيما يلي القائمة الكاملة للمطالب التي تم تقديمها إلى قطر استنادا إلى وثيقة صادرة عن المنظمة الصهيونية في الولايات المتحدة وحصلت بوابة العين على نسخة منها.

1-المساعدة في تحقيق الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين والجثامين الإسرائيلية: الضغط على حماس لتحرير جميع الإسرائيليين المختطفين إلى إسرائيل، وإعادة جثث القتلى الإسرائيليين، بما في ذلك جثتا الملازم هدار غولدن وأورون شاؤول.

2. وقف تمويل وتوفير المأوى ودعم الإرهاب: إنهاء تمويل جميع الكيانات القطرية (بما في ذلك الأسرة المالكة القطرية) إلى: حماس؛ الفروع التابعة للقاعدة؛ حزب الله، وجميع المنظمات المصنفة على قائمة الجماعات الإرهابية التي حددتها الولايات المتحدة الأمريكية ، الإخوان المسلمين؛ المنظمات غير الحكومية التي لها علاقات مع حماس (مثل أرض الإنسان، التي حصلت عن طريق جمعية الهلال الأحمر القطري على مشروع بقيمة 216 ألف دولار تم الإعلان عنه في العام 2016) وأي منظمة غير حكومية تابعة لأي من المجموعات المذكورة أعلاه؛ إذ ما تم الإبقاء على تمويل مقدم إلى غزة، فيجب التأكد من استخدامه لأغراض مدنية (الغذاء، والمياه، والسلع المدنية، وما إلى ذلك) وأن يتم توفيرها من خلال مصادر غير تابعة لحماس أو أي جماعة إرهابية أخرى.

(أ) حماس: إنهاء أي وجود أو إيواء أو مكاتب لحماس في قطر، طرد جميع قادة حماس ونشطائها الموجودين من قطر، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر السجناء الذي تم الإفراج عنهم خلال تبادل شاليت والذين يوجهون الآن عمليات حماس في الضفة الغربية وغزة من قطر.

(ب) الإخوان المسلمون، بمن فيهم القرضاوي: طرد شيخ الإخوان المسلمين يوسف القرضاوي، ووضع حد لبرامجه على قناة الجزيرة ("الشريعة والحياة")، خاصة برامجه المعادية لإسرائيل والمعادية للسامية، طرد جميع قادة ونشطاء الإخوان المسلمين، ووقف الدعم المالي لجماعة الإخوان المسلمين (يقول تقرير أبحاث الكونجرس الأمريكي الأخير أن قطر أعطت حكومة مرسي السابقه مساعدات بقيمة 5 مليارات دولار).

3. وقف وإزالة الدعاية اللاسامية والبروباجندا المعادية لإسرائيل بما يشمل:

أولا: مواضيع الدعاية المعادية تشمل ولا تقتصر على فيديوهات ومقالات وغيرها التي تنشر:

-الادعاءات بأن الكيان غير الموجود في "القدس الشرقية" وأن "الضفة الغربية" هي مناطق "محتلة" من قبل إسرائيل.

-الادعاءات بأن إسرائيل "تهوّد" أرضا "فلسطينية" في حين أن الأرض يهودية منذ آلاف السنين.

-الاعاءات بأن إسرائيل كانت أو "تشارك في" تطهير عرقي "للفلسطينيين و"تستولي على الأراضي" الفلسطينية.

-الادعاءات بأن إسرائيل "تستخدم الذخيرة الحية" وتقتل المتظاهرين الفلسطينيين فقط دون إظهار العنف الذي يرتكبه "المتظاهرون" .

-الادعاءات بأن قرار الأمم المتحدة رقم 242 أذن بقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية في حين أن القرار 242 لم يشر مطلقا إلى قيام دولة عربية فلسطينية.

-الادعاءات عن إلزامية التوصيات غير الملزمة الواردة في القرار 181 الصادر عام 1947، دون ذكر أن العرب رفضوا القرار 181 وذهبوا إلى الحرب للقضاء على إسرائيل وقتل اليهود.

-الادعاءات بأن المستوطنات تنتهك اتفاقية جنيف الرابعة أو أنها غير قانونية.

-الادعاءات بأن القرار 242 يطالب إسرائيل بالعودة إلى "حدود 1967".

- الترويج لنظريات المؤامرة التي تلوم إسرائيل بموت ياسر عرفات.

-الترويج لحملات المقاطعات المناهضة لإسرائيل.

-الادعاءات بأن تأسيس إسرائيل كان فقط بسبب اللاسامية الأوروبية.

-المزاعم حول اعتقال العرب الفلسطينيين.

-الادعاءات بأن إسرائيل تقتل الأطفال الفلسطينيين وتسيء معاملتهم.

-الادعاءات بأن المستوطنات الإسرائيلية تتوسع في الأراضي الفلسطينية.

-نشر تقارير عن منظمات غير حكومية معادية لإسرائيل مثل منظمة بتسيلم وهموكيد باعتبارها حقيقة.

-الادعاءات بأن إسرائيل تنفي حقوق العبادة للمسلمين والمسيحيين.

-الادعاءات بأن إعلان بلفور أعطى أرضا "فلسطينية".

-الادعاءات بأن إسرائيل تحول المناطق الفلسطينية إلى مكب نفايات متجاهلة فشل الفلسطينيين في التعاون مع إسرائيل في التخلص من النفايات.

-الادعاءات بأن إسرائيل تمنع دخول البضائع الإنسانية إلى غزة.

ثانيا، تشمل منتديات الدعاية المعادية على سبيل المثال لا الحصر:

(أ) الأدب: إزالة كل الأدبيات المعادية للسامية والمعادية لإسرائيل والمؤيدة لحركة "المقاطعة" والتي تظهر سنويا في معرض الكتاب في الدوحة و/أو يتم تصديرها إلى المكتبات والتجمعات الأدبية الأخرى بما في ذلك معرض فرانكفورت للكتاب.

(ب) الجزيرة، والأفلام المعادية لإسرائيل ومعادية للسامية: إزالة من مواقع الجزيرة وغيرها من المواقع في يوتيوب جميع المواد المعادية للسامية، والمعادية لإسرائيل، والموالية لحركة المقاطعة، المضادة للولايات المتحدة، والأفلام الباطلة وأشرطة الفيديو التي تمول بشكل مباشر أو غير مباشر أو تنتجها الجزيرة (سواء كانت تحت اسم الجزيرة أو غيرها من الأسماء) أو أي جهة قطرية أخرى أو كيان مدعوم من الحكومة.

 (ج) أدوات الفيديو المناهضة لإسرائيل: أن يُزال من موقع الجزيرة على الإنترنت "إنتاج فيديو ريمكس عن فلسطين" الذي يوفر للناس الأدوات اللازمة لإنتاج الآلاف من أشرطة الفيديو المعادية.

(د) مقالات مناهضة لإسرائيل ومعادية للسامية في الجزيرة: وقف وإزالة كل المواقع الإلكترونية للجزيرة ومركز الجزيرة للدراسات الاستراتيجية وغيرها من المواقع القطرية المقالات والتقارير تحرض على العنف والمقاطعة ضد إسرائيل.

(ه) خرائط المدارس الرسمية، والكتب المدرسية والبرامج التعليمية: وضع إسرائيل على الخرائط المستخدمة في المدارس القطرية وغيرها من الخرائط القطرية الرسمية، ووقف عرض "فلسطين" محل إسرائيل، والقضاء على الكتب المدرسية والبرامج التعليمية المعادية للسامية والمعادية لإسرائيل، وما إلى ذلك من المدارس القطرية.

(و) وقف دعم رعاية والتصويت إلى جانب والتأييد بالخطابات قرارات مناهضة لإسرائيل في الأمم المتحدة.

 (ز) وقف حملات العلاقات العامة المناهضة لإسرائيل الممولة من قطر:

(ح) إغلاق مواقع فيسبوك، وتويتر، ومواقع إلكترونية ممولة من قطر ومعادية لإسرائيل.

(ط) وقف التدريب الدعائي المناهض لإسرائيل الممول من قطر.

(ي) وقف عمليات تجسس تقوم بها الجزيرة بهدف التشهير بالمجموعات المؤيدة لإسرائيل.

4. توظيف موارد الاتصالات الضخمة في قطر والجزيرة لإبراز اليهود وإسرائيل بشكل إيجابي ودعم خطة سلام موثوقة تُبقي إسرائيل قوية وقابلة للبقاء.

(أ) إبراز اليهود وإسرائيل إيجابيا

(ب) وضع إسرائيل على خرائط الخطوط الجوية القطرية.

(ج) دعم خطة سلام موثوقة تبقى فيها إسرائيل دولة قوية وقابلة للحياة.

(د) السماح بنشر الصور الحقيقية للإرهابيين الفلسطينيين العرب.

5. إعادة إنشاء مكاتب تجارية مع إسرائيل، إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

6. وقف تمويل المؤسسات البحثية والبعثات المعادية لإسرائيل: وقف تمويل معهد بروكينغ، ومركز الجزيرة للدراسات، وأي تمويل قطري آخر لمراكز مناهضة لإسرائيل أو متحيزة ضد إسرائيل.

7. اعتماد سياسات لمكافحة منظمة المقاطعة لإسرائيل: التأكد من أن الاستثمارات القطرية في جميع أنحاء العالم لا تشارك في منظمة المقاطعة لإسرائيل.

8 - الهيئات الدولية الأخرى (مثل منظمة التعاون الإسلامي): العمل على إزالة أو تخفيف الجهود المعادية لإسرائيل في الهيئات الدولية، مثل دائرة شؤون فلسطين والقدس في منظمة التعاون الإسلامي.

9 - معارضة طموحات الأسلحة النووية الإيرانية؛ وقف الدعاية لـ"حق" إيراني بأسلحة نووية.

10. وقف الجهود الرامية إلى تقليص العلاقات الإسرائيلية مع الدول العربية الأخرى.

تعليقات