مجتمع

9 نصائح تخفف معاناة مرضى "نزيف الدم الوراثي"

الأحد 2016.4.17 10:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 458قراءة
  • 0 تعليق

تسبب الأمراض المختلفة آلاما نفسية وبدنية للإنسان، ربما تكون ناتجة من العلاج نفسه أو لعدم وجود علاج مناسب لها، وتختلف درجات الاضطرابات الجسدية والنفسية بناءً على نوع المرض ومرحلة الخطورة التى يمر بها المريض.
ويعد مرض " هيموفيليا" " نزيف الدم الوراثي" من الأمراض التى تهدد حياة الإنسان. ويرتبط مرض هيموفيليا بالظروف الوراثية التى تشكل خطورة كبيرة، ويسبب اضطرابات متعلقة بالدم وتفقد الخلايا الدموية قدرتها على التجلط، مما يؤدى إلى نزيف حاد للمريض وترقق الصفائح الدموية.  
ولسوء حظ مرضى هيموفيليا، لا يوجد علاج لهذه الاضطرابات، ولكن مع تطور أنماط الوقاية الصحية، يمكن علاج بعض أعراض المرض. 
ومن أبرز أعراض هيموفيليا: النزيف، والنزيف الداخلي، والتعرض لكدمات أكثر رقة الصفائح الدموية، وتورم المفاصل ونزيف الأنف. 
ويتطلب المرض عناية طبية فائقة، لعلاج الاضطراب الجيني ليشمل الصفائح الدموية، عن طريق نقل الدم والأدوية التى تساهم في تجلط الدم بشكل طبيعي، وإيقاف النزيف الحاد. 
وفي اليوم العالمي لمرض هيموفيليا، نشر موقعBoldSky  المهتم بتقديم الحلول للمشاكل الصحية، 9 نصائح مفيدة لمرضى هيموفيليا لتجنب تفاقم المرض، وهى ما يلى: 
1- الوزن المثالي للجسم
يجب على مرضى هيموفيليا الحفاظ على وزن صحي للجسم، مما يساعدهم للوقاية من الإصابة بأمراض أخرى تعقد الأمر أكثر، وتعد السمنة أو النحافة للجسم أمر غير مستحسن. 
2- ممارسة الرياضة
ينصح بممارسة التمارين الرياضية بشكل روتيني، للحفاظ على اللياقة البدنية، من خلال تمارين بسيطة ومعتدلة، ولكن بعد استشارة الطبيب المعالج، منعًا للتعرض إلى كدمات أو جروح نتاج ممارسة تدريبات مكثفة. 
3- الأطعمة الصحية
تجنب تناول الأطعمة المشبعة بالدهون والسعرات الحرارية العالية، نظرًا لكونها تحتاج إلى وقت طويل للهضم وتهدر طاقة كبيرة من الجسم، مما يؤدى إلى مشاكل بالجهاز الهضمي، ومن الضروري أن يحرص المريض على أن يكون لديه لياقة بدنية جيدة بقدر الإمكان. 
4- فيتامين "ك"
الاعتماد على الأطعمة الغنية بفيتامين "ك"، خاصة أن فيتامين ك يحتوى على مادة كيميائية تسمى" البروثرومبين" تساعد على وظائف تجلط الدم بشكل طبيعي، ويتوافر في أطعمة (السبانخ، والشوفان، والبروكلي، والخبز الأبيض). 
5- الكالسيوم
وينصح الأطباء مرضى هيموفيليا تناول الأطعمة المليئة بالكالسيوم أو الحصول على مكملات الكالسيوم، ومن المعروف أن الكالسيوم يقوى الصفائح الدموية والعظام، ويجب أن يتضمن النظام الغذائي للمريض على منتجات الألبان. 
6- فيتامين "سي"
الاهتمام بالمواد الغذائية التي تحتوي على فيتامين "سي"، والذي يلعب دورًا هامًا في تحسين أداء جهاز المناعة، مما يجعل المريض أقل عرضه للإصابة بأمراض مثل نزلات البرد والأنفلونزا والحساسية، التي تتسبب في تفاقم أعراض هيموفيليا. ويتوافر فيتامين "سي" في الفواكه كالبرتقال والفراولة والأناناس والعنب.
7- عنصر الحديد
وهناك عنصر غذائي آخر لابد أن يقدم للمريض هو الحديد، وتأتى أهمية هذا العنصر الرئيسي لاحتوائه على محفزات تشجع إنتاج خلايا الدم الحمراء وهيموغلوبين الدم، وهو أمر ضروري لعلاج اضطرابات الدم ويتواجد عنصر الحديد في اللحوم والأسماك والبقوليات والمكسرات. 
8- سجل المواعيد
أن يعد المريض سجلا خاصا به يتضمن أوقات وتواريخ نزيف الدم أو مشاكل الصفائح الدموية، بالإضافة إلى تسجيل مواعيد نقل الدم وكميات الدم المنقول والأدوية، مما يسمح له بالتخطيط للمرحلة التالية والمتابعة الجيدة لتحسن أو تدهور الصحة. 
9- الأسرة والأصدقاء
ومن المؤكد أن المريض لا يستطيع تجاوز هذا الاضطراب بمفرده، ولكن دعم الأسرة والأصدقاء يمثل ضرورة في هذه الأوقات، خاصة أن المريض يكون أكثر عرضة للاكتئاب، ومن الأهمية أن تشعر أسرته بالحب أكثر.

تعليقات