سياسة

مريم رجوي: يجب منع النظام الإيراني من دعم الإرهاب وتصديره

السبت 2018.6.30 03:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 822قراءة
  • 0 تعليق
مريم رجوي زعيمة المعارضة الإيرانية بالخارج

مريم رجوي زعيمة المعارضة الإيرانية بالخارج

أكدت مريم رجوي، زعيمة المعارضة الإيرانية في الخارج، ضرورة منع نظام الملالي من دعم الإرهاب وتصديره. 


ودعت لدى كلمتها، اليوم السبت، خلال المؤتمر السنوي للمعارضة الإيرانية بالعاصمة الفرنسية باريس، دول العالم لوقف التعاملات التجارية مع نظام الملالي ومحاصرته.

وقالت "التجارب النووية والتدخل في شؤون الآخرين ودعم الإرهاب أسباب كافية لمعاقبة النظام الإيراني".

وشددت رجوي على أهمية وقف تدخل النظام الإيراني في شؤون دول الشرق الأوسط.


وأوضحت زعيمة المعارضة الإيرانية، أن شعبها تضرر كثيراً من السياسة التوسعية لنظام الملالي.

وقالت زعيمة المقاومة الإيرانية في كلمتها " :أتوجه بالتحية لكل الإيرانيين والعالم، إن أول حقيقة يجب تأكيدها هي تصاعد لهيب الانتفاضة في طهران وفي أنحاء إيران.. انتفضت مشهد، وبندر عباس، واراك ، واصفهان وغيرها، لهيب الانتفاضة ما زال مشتعلا، هدير المظاهرات وصل إلى قلب طهران من أجل إيران حرة".

وأضافت رجوي قائلة: منذ انتفاضة ديسمبر/كانون الأول الماضي لاح في الأفق بركان التغيير، وبرزت ملامح سفينة انتصار ثورة ديموقراطية خالية من الملالي وبقايا نظام الشاه، أولا في ظل المقامة الإيرانية لا يوجد تغيير من داخل النظام، انتهت لعبة الأجنحة الإصلاحية والأصولية بفضل النضال الشعبي، الاحتجاجات مستمرة تحت القمع المطلق، على مدار 6 أشهر بدأت بشائر سقوط النظام، رغم القمع والاعدامات البشعة.  

  وأشارت إلى أن إضراب الشاحنات هز أركان النظام، مضيفة "انتهاء سياسة المهادنة هي المعطي الجديد بالنسبة لأمريكا، لقد سقط الدرع الدولي الحافظ للنظام، وفقد النظام عمليا الاتفاق النووي، وستنخفض قدرته على المغامرات العسكرية بسبب العقوبات".  

  وقالت رجوي : "أسوأ مخاوف الملالي حدثت على أرض الواقع باتحاد المقاومة الإيرانية والمضطهدين في الداخل، لقد اعترف النظام الإيراني ببداية الانهيار، والسقوط في الطريق.. ويجب إسقاط نظام الملالي بدون تردد، نسعى لتأسيس ألف معسكر للمقاومة الإيرانية في داخل إيران، ومعاقل الانتفاضة تعمل كرأس حربة على طريق إسقاط النظام في المدن المشتعلة بالاحتجاجات.. لا تتريثوا ولو للحظة من أجل ازاحة هذا النظام، يجب أن يعرف العالم انتهاكات المسؤولين الإيرانيين بالسجون ضد المعارضين".

وتابعت رجوي : لقد انتفض جيل جديد مشتاق للحرية، انهضوا فاسلكوا معهم طريق الحرية، وضعوا أيديكم في أيدي المنتفضين من أجل إيران حرة، هذه هي معركة الشعب الإيراني لاستعادة إيران من الملالي المحتلين الغاصبين.  

وأضافت "يروج هذه الأيام لبديل سياسي من خلال استنساخ لنظام الملالي، وهذه إشارة إلى قرب سقوط النظام، لا عودة إلى حكم الملالي ولا نظام الشاه، لا بد من وجود حركة منظمة لها رصيد نضالي تكون بديل جاهز ضد ولاية الفقيه"، مضيفة إلى أن شعارات خامنئي لفتح القدس عبر كربلاء باطلة". 

والتقت رجوي ودي جولياني، المستشار القانوني للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مكتب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في باريس، عشية المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية.


وكشف جولياني، وهو من الموقعين على بيان 33 من الشخصيات الأمريكية البارزة، الموجّه لمؤتمر الإيرانيين والصادر تحت عنوان "إيران الحرّة- البديل" لدعم المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبرنامج رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية ذي عشر مواد، أن تبني سياسة حازمة تجاه النظام الإيراني يعد الخطوة الأولى. 

تعليقات