سياسة

الرئيس التونسي يطلق اسم "العزم والتضامن" على القمة العربية الـ30

الأحد 2019.3.31 02:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، اليوم الأحد، إطلاق اسم "العزم والتضامن" على القمة العربية الـ30 المنعقدة في تونس.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة العربية في دورتها الـ30 التي تستضيفها تونس.

ووجه السبسي الشكر للسعودية على ما قامت به من جهود مقدرة لخدمة القضايا العربية في المرحلة الدقيقة التي تمر بها الأمة. 

وأضاف أنه "من غير المعقول أو المقبول أن تتحول منطقتنا لساحات الصراع الإقليمي والدولي"، لافتا إلى أن التحديات والتهديدات التي تواجه المنطقة أكبر من أن يتم التصدى لها بشكل فردي.

وأكد الرئيس التونسي أن تخليص المنطقة العربية من جميع الأزمات وبؤر التوتر حاجة ملحة لا تحتمل التأجيل، داعيا لإعادة تفعيل الآليات العربية لحل النزاعات.

وشدد على أن  المكانة المركزية للقضية الفلسطينية في العالم العربي وإعادتها لدائرة الضوء على الساحة الدولية "بات ضروريًا وفي صدارة أولوياتنا".

كما أكد ضرورة التصدي لأي مساس بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، مشيرا إلى أن الأمن في المنطقة لن يتحقق إلا عبر إقامة دولة فلسطينية مستقلة.


وألمح السبسي إلى أن الوضع في ليبيا لا يزال مبعث انشغال عميق باعتبار أن أمن ليبيا من أمن تونس، مذكرا بتقديم بلاده بالاشتراك مع مصر والجزائر مبادرة للحل السياسي في ليبيا.

وجدد التأكيد العربي على أن هضبة الجولان السورية أرض محتلة، معلنا رفض  سياسة تكريس الأمر الواقع. 

وفي الشأن اليمني، أعرب عن  تأييده الحل السياسي في اليمن وفقا لمخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية والقرارات الدولية، مرحبا باتفاق ستوكهولم وداعيا لتنفيذ مختلف بنوده.

وانطلقت أعمال القمة العربية العادية في دورتها الـ30 بتونس، اليوم، بمشاركة 12 زعيما عربيا، يتقدمهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي ترأست بلاده القمة السابقة.

وتتصدر قضايا القدس والجولان والتدخلات الإيرانية في المنطقة أجندة القمة العربية التي تلتئم عقب أيام من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بتبعية الجولان السورية المحتلة لإسرائيل.

وفرضت السلطات التونسية، إجراءات أمنية مشددة في محيط قصر المؤتمرات، حيث أصدرت وزارة الداخلية تعميماً حظرت فيه تجول العربات الثقيلة والحاملة لأي مواد خطرة في العاصمة، وسط تكثيف لانتشار التشكيلات الأمنية لتأمين أعمال القمة.

تعليقات