صحة

أبوظبي تحقق رقمين قياسيين جديدين بموسوعة جينيس لنشر الوعي بسرطان الثدي

الإثنين 2018.10.22 01:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 286قراءة
  • 0 تعليق
أبوظبي تحقق رقمين قياسيين جديدين بموسوعة جينيس لنشر الوعي بسرطان الثدي

أبوظبي تحقق رقمين قياسيين جديدين بموسوعة جينيس لنشر الوعي بسرطان الثدي

سجلت أبوظبي رقمين قياسيين جديدين في موسوعة جينيس لأطول شريط توعوي بالسرطان في العالم، بلغ 4,1 كيلومتر، وشارك به 762 شخصا حققوا أكبر عدد زوجي قام بتثبيت أشرطة التوعية بالسرطان لبعضهم البعض في الوقت نفسه. 

ويأتي هذا الحدث الذي أقيم على جزيرة الحديريات، السبت، كجزء من شهر التوعية العالمي بسرطان الثدي، بتنظيم كل من "في بي إس للرعاية الصحية"، ومدينة برجيل الطبية، ضمن حملتهما المشتركة للتوعية بالسرطان، وذلك بالتعاون مع دائرة الصحة–أبوظبي، وبلدية أبوظبي، وجزيرة الحديريات، ومؤسسة الإمارات، وتلفزيون أبوظبي، ومجلة زهرة الخليج، وجمعية رعاية مرضى السرطان–رحمة، وشركة ويبر شاندويك للعلاقات العامة. 

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة–أبوظبي، إنهم سعداء بالمشاركة إلى جانب نخبة من الجهات الحكومية والخاصة في تحقيق هذا الإنجاز، الذي إن دل على شيء دل على أهمية تكاتف جهود مختلف القطاعات، والعمل جنباً إلى جنب في سبيل تحقيق رؤية "أبوظبي مجتمع معافى"، وتعزيز مكانة الإمارة على مستوى المنطقة والعالم. 

وأكد الدكتور شمشير فياليل، الرئيس والمدير الإداري لمجموعة "في بي إس للرعاية الصحية"، سعيهم لتعزيز مكانة الإمارات كنموذج متميز في قطاع الرعاية الصحية على مستوى المنطقة والعالم، لافتاً إلى أن ذلك سيتم بفضل الجهود المستمرة لجميع الشركاء من القطاعين العام والخاص.

وتفاعل المشاركون فى يوم مليء بالمفاجآت والترفيه، واستمتعوا بالعديد من الأنشطة العائلية المميزة، فيما استطاع أكثر من 2000 من الحضور من مختلف أنحاء الإمارات المشاركة لتسجيل أرقام قياسية جديدة، بما في ذلك أسرع شخص يقوم بارتداء زي الطبيب وأسرع فريق مكون من شخصين ينهي لعبة Operation، وأسرع شخص يقوم بفصل أشرطة التوعية بالسرطان بحسب اللون. 

وتم ضمن محاولات "جينيس للأرقام القياسية لايف" تسجيل رقمين قياسيين جديدين خلال الحدث، حيث حصل الفائزون على شهادة تحمل اسمهم من موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

وتستمر الحملة التوعوية التي أطلقتها "في بي إس للرعاية الصحية" لمدة 6 أشهر، سيتم خلالها تسليط الضوء على أكثر أنواع السرطان شيوعاً على مستوى العالم وفي دولة الإمارات، وذلك بالتزامن مع الأشهر العالمية للتوعية بمرض السرطان، حيث تقدم "في بي إس للرعاية الصحية" خدمات الكشف وفحص الماموجرام المجانية للإناث، عبر مركز الفحص المتنقل في أماكن مختلفة في العاصمة أبوظبي، وذلك حتى 8 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. 

ودعت دائرة الصحة-أبوظبي جميع سكان الإمارة إلى ضرورة القيام بالفحص الدوري، والتعرف على كيفية القيام بالفحص الذاتي لسرطان الثدي، للكشف المبكر عن الإصابة بالمرض، والذي يسهم في رفع فرص الشفاء. 



تعليقات