اقتصاد

خبراء: استثمارات "أدنوك" تعزز مكانتها في أسواق الطاقة العالمية

الأحد 2018.11.4 07:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 280قراءة
  • 0 تعليق
استثمارات "أدنوك" تعزز مكانتها في أسواق الطاقة العالمية

استثمارات "أدنوك" تعزز مكانتها في أسواق الطاقة العالمية

رحب خبراء ومسؤولون، بقرار المجلس الأعلى للبترول في الإمارات رصد استثمارات تتجاوز 480 مليار درهم، لدعم توسعات شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، واعتبروه خطوة مهمة تستهدف تعزيز العوائد الاستثمارية للشركة وتعزيز مكانتها في أسواق الطاقة العالمية.

وأكد سيف الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، أن جملة القرارات التي اتخذتها حكومة إمارة أبوظبي خلال الفترة الماضية، تهدف الى تنويع مصادر الاقتصاد المحلي للإمارة، عبر تنفيذ مبادرات متعددة لتحفيز قطاع الأعمال.

وأشار في بيان له، إلى أن ذلك القرار يهدف خلق شراكة استراتيجية ناجحة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي، بما يسهم في تعزيز مساهمة الاستثمار الأجنبي المباشر في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة.

النمو المستدام

من جانبه، قال علي الحمودي الخبير والمحلل الاقتصادي، إن أدنوك حاليا تعتبر منتجاً رئيسياً للنفط في منطقة الشرق الأوسط، وزيادة قيمة الاستثمارات المقررة تعتبر ضخمة للغاية، بما يعزز مكانتها وتوسعها ومساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف الحمودي، في تصريحات لـ "العين الإخبارية"، أن زيادة الطاقة الإنتاجية للشركة بمعدل 43% إلى خمسة ملايين برميل يوميا بحلول 2030، يرفع من حصة مساهمة الإمارات في أسواق النفط العالمية.

وأضاف أن زيادة الإنتاج، ستؤكد دور أدنوك كمزود معتمد للطاقة، لديه المرونة الكافية للاستجابة لأي نمو متوقع في الطلب العالمي على الخام.

ولفت إلى أن من بين الاستثمارات المتوقعة، تعزيز نموذج الشراكات الاستراتيجية التي تسهم في نقل المعرفة واستخدام التكنولوجيا الحديثة، والذكاء الاصطناعي، لتحقيق النمو الذكي.

واعتمد المجلس الأعلى للبترول -خلال الاجتماع- استراتيجية أدنوك الشاملة للغاز، والتي تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي والتحول من مستورد إلى مصدر للغاز، وذلك من خلال استثمارات ومشاريع تطويرية وشراكات استراتيجية.

كما اعتمد المجلس خطط زيادة السعة الإنتاجية من النفط الخام من 3.5 مليون برميل يوميا بنهاية عام 2018 إلى 4 ملايين برميل يوميا بنهاية 2020 وإلى 5 ملايين برميل يوميا خلال عام 2030.


تعزيز الكفاءة

وقال أحمد حسن كرم، المحلل النفطي، إن ما تقوم به شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" حاليا، ما هو إلا دليل واضح وقوي على المضي قدماً في تنفيذ خططها المرسومة وخاصة في تعزيز الكفاءة الاقتصادية.

وأشار كرم في تصريحات لـ "العين الإخبارية"، إلى أن محاولاتها لدمج شركاتها لتقليل مصروفاتها والتكلفة التشغيلية، سيعود بالنهاية على خدمات وسلع مخفضة تنافس الشركات الأخرى، مؤكداً أن ذلك سيؤدي بالتالي إلى تعزيز ونمو الاقتصاد الإماراتي.

و"أدنوك" واحدة من أكبر شركات النفط والغاز في العالم، وتضم 16 شركة فرعية مختصة ومشروعات مشتركة تعمل في مختلف مجالات استكشاف والإنتاج والتكرير والتوزيع.

تعليقات