اقتصاد

أدنوك.. شركة عالمية تقود صناعة النفط في الإمارات

الأحد 2018.11.4 11:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 496قراءة
  • 0 تعليق
أدنوك.. شركة عالمية تقود صناعة النفط في الإمارات

أدنوك.. شركة عالمية تقود صناعة النفط في الإمارات

تقود شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" وشركاتها التابعة صناعة النفط والغاز في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسط عمليات توسع خارج البلاد.

وتعتبر أدنوك واحدة من أكبر الشركات العالمية المنتجة للنفط الخام والغاز، إذ تنتج حسب بيانات صادرة عنها نحو 3 ملايين برميل يوميا في الوقت الحالي.

وبحلول نهاية العام الجاري سيكون إنتاج الشركة من النفط الخام قد وصل إلى حدود 3.5 ملايين برميل يوميا، بفعل زيادة عمليات الإنتاج والتوسعة.

ووفق أرقام الشركة على موقعها الإلكتروني، فإن الإمارات تحتل الترتيب 12 عالميا كأكبر منتج للنفط الخام، من بين عشرات البلدان النفطية.

وفي وقت سابق اليوم، اعتمد المجلس الأعلى للبترول استثمارات بنحو 486 مليار درهم لدعم مشاريع شركة أبوظبي الوطنية للبترول "أدنوك".

كذلك، يشمل اعتماد الاستثمارات استراتيجية دعم الاكتفاء الذاتي من الغاز، وزيادة السعة الإنتاجية للنفط تدريجيا الى 5 ملايين برميل يوميا عام 2030.

ويبلغ إنتاج شركة أدنوك من الغاز 9.8 مليار قدم مكعب قياسي يومياً، ما جعل البلاد ضمن قائمة أكبر منتجي الطاقة على مستوى العالم.

وتعتزم "أدنوك"، من خلال برنامجها للاستثمار والشراكات الاستراتيجية، زيادة نطاق وحجم منتجاتها ذات القيمة العالية، لا سيما في التكرير والبتروكيماويات للاستفادة من الزيادة في الطلب عليها في الأسواق ذات معدلات النمو المرتفعة حول العالم، خاصة في شرق آسيا، فضلا عن إيجاد منظومة صناعية في الرويس تسهم بصورة كبيرة في تعزيز القيمة المحلية المضافة ونمو القطاع الخاص وتوفير فرص عمل جديدة متخصصة.

وسيتيح اعتماد استراتيجية أدنوك للغاز إضافة كميات جديدة، بما يمكن الإمارات من تحقيق الاكتفاء الذاتي والتحول إلى مصدر للغاز.

وتشمل استراتيجية أدنوك للغاز المحافظة على إنتاج الغاز الطبيعي المسال حتى عام 2040، والاستفادة من الفرص الناتجة عن تغيرات العرض والطلب، ومزيج الطاقة في دولة الإمارات بغرض تعزيز القيمة من الغاز واستخداماته في إنتاج البتروكيماويات.

و"أدنوك" واحدة من أكبر شركات النفط والغاز في العالم، وتضم 16 شركة فرعية مختصة ومشروعات مشتركة تعمل في مختلف مجالات استكشاف والإنتاج والتكرير والتوزيع.

تعليقات