سياسة

الجزائر.. 13 إرهابياً يسلمون أنفسهم للجيش خلال أسبوع

الأربعاء 2018.6.27 08:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 358قراءة
  • 0 تعليق
استسلام إرهابي جنوب الجزائر- أرشيفية

استسلام إرهابي جنوب الجزائر- أرشيفية

سلم 13 إرهابياً ينتمون لتنظيم القاعدة الإرهابي في الجزائر أنفسهم للسلطات العسكرية والأمنية خلال الأسبوع الجاري، وجميعهم من محافظة تمنراست على حدود دولتي مالي والنيجر.

وكشفت البيانات الأخيرة الصادرة عن وزارة الدفاع الجزائرية، أن 3 إرهابيين سلموا أنفسهم، الثلاثاء، للسلطات العسكرية بولاية تمنراست وبحوزتهم مسدسان رشاشان من نوع "كلاشنيكوف" وبندقية قناصة و5 مخازن ذخيرة.

الرئيس الجزائري يقيل المدير العام للأمن بشكل "مفاجئ"

وشملت قائمة الإرهابيين الثلاثة: الإرهابي غدير الشيخ المكنى بـ"أبو عمر" الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2016، والإرهابي أمحمدي بوبكر المدعو "أبو أحمد" والتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2010، والإرهابي بن عروبة الناصر المكنى بـ"أبو موسى" الذي التحق أيضا بالجماعات الإرهابية سنة 2014.

إرهابي سلم نفسه جنوب الجزائر

والسبت الماضي، ذكرت وزارة الدفاع الجزائرية أن 3 إرهابيين آخرين سلموا أنفسهم للسلطات العسكرية في ولاية تمنراست، وهما: غدير عمر طارق المدعو "أبو علي" والتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2014، والإرهابي مسوس ميلود المكنى بـ"أبو سعيد" الملتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2015، والإرهابي الثالث غربي بلقاسم المدعو "أبو فاطمة الزهراء" الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2015 أيضا.

وكان يوم الأربعاء الماضي شهد أكبر موجة استسلام في الشهر الحالي، إذ بلغ عدد الإرهابيين الذين سلموا أنفسهم للسلطات العسكرية بولاية تمنراست "7 إرهابيين" بحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، ينتمون أيضا للتنظيم الإرهابي القاعدة.

ومن بين هؤلاء الإرهابي قاسمي بلخير المدعو "الشيباني" الملتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2008، والإرهابي غدير إبراهيم الهادي المكنى بـ"سلمان" الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2010، والإرهابيون الثلاثة الذين التحقوا بالجماعات الإرهابية سنة 2011 وهم علوان محمد المدعو "آدم" والإرهابي بن أحمد أحمد المكنى بـ"محمد" والإرهابي علي علوان المكنى "غالي".

إضافة إلى الإرهابي يحيى ناجي المدعو "أبو عمر" الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012، والإرهابي السابع بالمدعو "أبو عمر" الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012، والإرهابي الثامن شير زواري الملتحق بالجماعات الإرهابية سنة 2014.

إرهابي سلم نفسه شهر مايو الماضي

وأشارت وزارة الدفاع الجزائرية إلى أن الإرهابيين السبعة المستسلمين كان بحوزتهم 6 مسدسات رشاشة من نوع "كلاشنيكوف" وبندقية قناصة و11 مخزن ذخيرة مملوءة.

وبحسب وزارة الدفاع الجزائرية، وصل عدد الإرهابيين الذين سلموا أنفسهم في مختلف مناطق الجزائر خلال شهر يونيو/ حزيران الجاري  إلى 21 إرهابياً، في حين استسلم خلال شهر مايو/أيار الماضي 17 إرهابياً في عدد من مناطق البلاد، إضافة إلى 19 إرهابياً سلموا أنفسهم شهر أبريل/نيسان الماضي.

ويصل عدد الإرهابيين الذين سلموا أنفسهم للسلطات العسكرية الجزائرية منذ شهر يناير/ كانون الماضي 86 إرهابياً في مختلف مناطق الجزائر، ينتمي غالبيتهم لتنظيم القاعدة الإرهابي.

إرهابي وعائلته يسلمون أنفسهم شرق الجزائر

وشهدت الجزائر منذ بداية العام الحالي موجة استسلام غير مسبوقة للإرهابيين، وأكد خبراء أمنيين في تصريحات سابقة لـ"العين الإخبارية" أن "ارتفاع عدد الإرهابيين المستسلمين بشكل كبير يعود إلى فاعلية الاستراتيجية الأمنية التي اتبعتها الجزائر لإقناع الإرهابيين المسلحين بإلقاء السلاح، والاستفادة من تدابير قانون المصالحة الذي أقر عام 2005".

أسلحة حجزها الجيش الجزائري على الحدود مع دولة مالي

تعليقات