سياسة

أمريكا تسلم الفلبين طائرتي استطلاع لمكافحة الإرهاب

الخميس 2017.7.27 08:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 456قراءة
  • 0 تعليق
إحدى طائرات الاستطلاع الأمريكية الجديدة - أ. ف. ب

إحدى طائرات الاستطلاع الأمريكية الجديدة - أ. ف. ب

قدمت الولايات المتحدة طائرتي استطلاع ودفعة أسلحة جديدة، الخميس، لحليفتها الآسيوية الفلبين، بهدف مساعدتها في التصدي لتنظيم داعش الإرهابي. 

وأعلن السفير الأمريكي في مانيلا سونج كيم ووزير الدفاع الفلبيني ديلفن لورنزانا أن طائرتي "سيسنا" اللتين تقدر كلفتهما مع تجهيزاتهما بأكثر من 30 مليون دولار (25,5 مليون يورو) ستطاردان التنظيم الإرهابي وتُسيّران دوريات على طول الحدود البحرية.

وقال كيم عقب احتفال في مانيلا إن "هاتين الطائرتين هما آخر تجليات ما ينبغي أن يكون عليه تحالفنا، شراكة بين صديقين قديمين، حليفان قريبان يعملان معاً، يقاتلان معاً وينتصران معاً على أعدائهما".

وتأتي هذه المساعدة الأمريكية رغم توتر العلاقات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الفلبيني رودريجو دوتيرتي.


ومنذ أكثر من شهرين، تخوض القوات الحكومية مواجهات مع مقاتلين إرهابيين في مراوي جنوب الأرخبيل.

واضطلعت واشنطن بدور مهم في هذه المواجهات التي تشكل أكبر تحدٍ أمني لرئاسة دوتيرتي، رغم أن الأخير سعى إلى التخلي عن التحالف القديم مع الأمريكيين ساعياً إلى توثيق علاقاته بالصين وروسيا.

وفي وقت سابق، كشف متحدث باسم الجيش الفلبيني أن القوات الأمريكية المسلحة المرابطة قرب مدينة مراوي دورها تقني فني فقط، وهي تقوم بدور مساند ولا تشارك في قتال داعش.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، قررت الولايات المتحدة منح الفلبين مئات من الأسلحة الآلية والمسدسات وقاذفات قنابل، لمساعدة الجيش في معركته ضد الإرهابيين المسلحين في مراوي.

تعليقات