سياسة

عون: قرار ترامب بشأن الجولان المحتل يهدد سوريا ولبنان

الأحد 2019.3.31 07:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 177قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس اللبناني ميشال عون خلال كلمته بالقمة العربية

الرئيس اللبناني ميشال عون خلال كلمته بالقمة العربية

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، الأحد، إن الاعتراف بـ"سيادة إسرائيل" على الجولان المحتل يهدد سيادة سوريا ولبنان على حد سواء، مؤكداً أن بلاده غير قادرة على استضافة اللاجئين.

وأضاف الرئيس اللبناني، خلال كلمته بالقمة العربية في تونس، أن القرار الأمريكي بشأن الجولان السوري لا يهدد سيادة سوريا فحسب بل يهدد سيادة الدولة اللبنانية التي تمتلك أراضي ضمتها إسرائيل تدريجيا في مزارع كفر شبعا والقسم الشمالي في بلدة الغجر". 


وأعرب عن قلق بلاده من السعي الإسرائيلي لحرمان الفلسطينيين من حقهم وإقرار الدولة القومية ونكران حق العودة.

وأضاف عون أنّ "لبنان قلق من رغبة المجتمع الدولي في الإبقاء على اللاجئين السوريين في بلاده"، لافتاً إلى أنّ المجتمع اللبناني لم يعد يحتمل هذه الأوضاع".

واستطرد الرئيس اللبناني: "يقلقنا إصرار المجتمع الدولي على إبقاء النازحين السوريين في لبنان رغم معرفته الظروف السيئة التي يعيشون فيها وأن معظم المناطق السورية أصبحت آمنة"، مشيراً إلى أن " لبنان يضيق بسكانه وغير قادر على استضافة نازحين يُقدر عددهم بأكثر من نصف مواطنيه.


وقال إن "أكثر من 80% من النازحين السوريين في لبنان يتطلعون للعودة إلى بلدهم"، مطالبا بـ"ضرورة التنسيق والتعاون بين الدول العربية لمجابهة ما ينتظر العرب من تحديات".

وانطلقت أعمال القمة العربية العادية في دورتها الـ30 بتونس، اليوم الأحد، بمشاركة 12 زعيما عربيا، يتقدمهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي ترأست بلاده القمة السابقة.

وتضمن جدول أعمال القمة أيضا العديد من الملفات المهمة التي تحتاج إلى رؤية عربية موحدة من أجل الوصول إلى حلول للأزمات الراهنة، حيث يوجد نحو 20 مشروعا.



تعليقات