سياسة

بحث سبل مواجهة التغلغل الإسرائيلي في القارة الأفريقية

الخميس 2017.12.21 07:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 387قراءة
  • 0 تعليق
الجامعة العربية - أرشيفية

الجامعة العربية - أرشيفية

بحثت اللجنة العربية المعنية بمواجهة المخططات الإسرائيلية في أفريقيا، آلية لتفعيل مقترحات تنشيط الدور العربي في أفريقيا ومواجهة التغلغل الإسرائيلي في القارة السمراء.

وعقدت اللجنة اجتماعاً لها، الخميس، على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة، السفير سعيد أبوعلي.

وناقشت ورقة عمل مقدمة من الأمانة العامة وآلية مقترحة لتفعيل دور هذه اللجنة وتمكينها من مباشرة عملها بصورة منظمة، بهدف الحفاظ على العلاقات العربية الأفريقية. 

ووصف السفير أبوعلي، في تصريحات له، في ختام الاجتماع الذي عقد في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، العلاقات العربية الافريقية بأنها علاقات تاريخية وأخوية.

وأكد حرص الجانب العربي على تحصين هذه العلاقة من المخططات الإسرائيلية المكشوفة التي تحاول العبث بالعلاقات العربية الأفريقية والإضرار في المصالح المشتركة والقضايا المشتركة بين الجانبين في ظل تقاسم القيم المشتركة والنضال من أجل الحرية والعدالة والنماء بين الجانبين العربي والأفريقي. 

 وشدد السفير أبوعلي، على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للجانبين العربي والأفريقي خاصة في ظل ما تتعرض له في الآونة الأخيرة من تحديات جسيمة تجعل من النضال العربي والأفريقي المشترك يَصْب في مصلحة الجانبين.

وقال إنه سيتم رفع النتائج إلى الاجتماع المقبل للجنة على المستوى الوزاري نهاية شهر يناير/كانون الثاني المقبل للمصادقة عليها.

من جانبه أكد سفير دولة فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم بالجامعة العربية، السفير دياب اللوح، أهمية انعقاد اللجنة الخاصة بالتغلغل الإسرائيلي في أفريقيا.

وشدد على ضرورة أن تعمل الجامعة العربية على منع التمدد الإسرائيلي الذي يشكل خطورة كبيرة، مشدداً على أنه لابد من توحيد الجهود الدبلوماسية العربية لمواجهة هذا التمدد الإسرائيلي خلال تعزيز العلاقات الثنائية بين الدول العربية والدول الأفريقية الصديقة.


تعليقات