سياسة

الجامعة العربية لتركيا: العثمانية الجديدة "بهلوانية سياسية"

الإثنين 2018.2.19 12:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1884قراءة
  • 0 تعليق
أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية

أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية

عبر الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، الأحد، عن دهشته إزاء رد الفعل العصبي وغير المبرر من جانب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، على مداخلة الأمين العام أحمد أبوالغيط، أمام مؤتمر ميونيخ للأمن خلال الجلسة المخصصة لمناقشة الوضع في الشرق الأوسط.

وأشار المتحدث الرسمي لجامعة الدول العربية إلى أن أبوالغيط انتقد التدخل التركي في الأراضي السورية، كما انتقد كل التدخلات الإقليمية والدولية الأخرى التي جاءت على حساب الشعب السوري، غير أن الوزير التركي انفعل بشكل غير مبرر، وانتقد ما طرحه الأمين العام لجامعة الدول العربية، بشأن ضرورة صياغة ترتيبات إقليمية جديدة تكون نواتها عربية.

وشدد عفيفي، في بيان له، على أن المداخلة الانفعالية للوزير التركي تعكس نوعاً من المزايدة، وتنطوي على استعلاء ليس غريبا على تيار "العثمانية الجديدة"، مضيفاً أن الأمين العام لجامعة الدول العربية يرفض أي تدخل في الأراضي العربية تحت أية ذريعة، ولا يمكن أن تضفي الجامعة الشرعية على مثل هذه التدخلات المرفوضة والخارجة عن الشرعية الدولية، أخذاً في الاعتبار القرارات الصادرة عن كل من القمة العربية ومجلس الجامعة في هذا الصدد.

وأكد المتحدث الرسمي لجامعة الدول العربية أن كلام الوزير التركي في مداخلته حول القضية الفلسطينية، لا يعكس سوى الرغبة في المزايدة والاستعراض، مضيفاً أن الشعوب العربية لم تعد تنطلي عليها هذه "البهلوانية السياسية".

تعليقات