سياسة

توقيف شقيق نائب الرئيس الإيراني

الجمعة 2017.10.6 06:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 470قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الإيراني حسن روحاني - أرشيفية

الرئيس الإيراني حسن روحاني - أرشيفية

أعلن نائب الرئيس الإيراني إسحق جهانجيري، الجمعة، توقيف شقيقه مهدي، نائب مدير غرفة التجارة في طهران، والذي يترأس عددا من المشاريع السياحية المهمة. 

ويسهم مهدي جهانجيري في عدد من المشاريع الكبيرة في إيران، بينها حديقة سياحية جديدة بالقرب من طهران. وقد شارك في توقيع اتفاق مهم في 2015 مع الفندقين الفرنسيين "نوفوتيل" و"إيبيس".

وقال إسحق على حسابه على "إنستقرام":"ليست لدي معلومات محددة عن سبب وملابسات توقيفه"، دون أن يوضح تاريخ حدوث ذلك.

وأضاف: "آمل ألا يكون توقيف أخي سياسيا، وأن تطبق العدالة ومكافحة الفساد ودولة القانون بالطريقة نفسها على الجميع في الدولة".

ويشغل إسحق جهانجيري منصب نائب الرئيس منذ 2013، وترشح للانتخابات الرئاسية التي جرت في مايو/أيار الماضي، وفاز فيها حسن روحاني بولاية ثانية.

وفي يوليو/ تموز الماضي، أوقف حسين فريدون، شقيق الرئيس روحاني ومستشاره الخاص، بسبب "جنح مالية". وأفرج عنه بعدما دفع كفالة بلغت 7,6 مليون يورو.

ويتهم أنصار روحاني السلطة القضائية والمحافظين الذين يسيطرون على عدد من هيئات السلطة بالسعي إلى إضعاف الرئيس، فيما ترفض السلطة القضائية من جهتها أي اتهام بأنها تتحرك بدوافع سياسية. 

تعليقات