اقتصاد

توقعات بارتفاع برنت إلى 74.50 دولار للبرميل خلال 2019

الجمعة 2018.11.30 05:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق
النفط - أرشيفية

النفط - أرشيفية

أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز أن محللي القطاع يزدادون تشاؤما بشأن آفاق زيادة الأسعار العام المقبل، حيث إن هناك ضبابية تكتنف الطلب في الوقت الذي يزيد فيه المعروض بسرعة خطيرة على الرغم من أن الأسواق تتوقع من منظمة أوبك خفض إنتاجها. 

وتوقع مسح شمل 38 من خبراء الاقتصاد والمحللين أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 74.50 دولار للبرميل في 2019 مقارنة مع 76.88 دولار في توقعات الشهر الماضي.

وتوقع الاستطلاع أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 73.20 دولار للبرميل في عام 2018، وهو ما يتفق إلى حد كبير مع متوسط السعر الذي سجله الخام منذ بداية العام عند 73 دولارا للبرميل.

وأظهرت التوقعات بأن يبلغ متوسط سعر الخام الأمريكي الخفيف 67.45 دولار للبرميل في 2019 مقارنة مع 70.15 دولار في استطلاع سابق للرأي، وبلغ متوسط سعر الخام نحو 66.40 دولار للبرميل منذ بداية العام إلى الآن.

ومنذ أوائل أكتوبر/تشرين الأول الماضي، خسرت معظم الخامات القياسية نحو ثلث قيمتها السوقية مع تضرر السوق من بوادر حدوث تخمة في المعروض من الخام، حيث زاد الإنتاج في الولايات المتحدة وروسيا وأوبك.

وحسب البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية فإن الإنتاج الأمريكي بلغ نحو 11.6 مليون برميل يومياً خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت بيانات من وزارة الطاقة الروسية أظهرت أن إنتاج روسيا النفطي بلغ أعلى مستوى في 30 عاما عند 11.41 مليون برميل يوميا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بفعل زيادة شركات النفط الكبرى مثل روسنفت ولوك أويل لإمداداتها.

فيما ارتفع إنتاج أوبك ليسجل نحو 32.64 مليون برميل يوميا، وهو مستوى مرتفع لعام 2018.

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون مستقلون منهم روسيا في 6 -7 ديسمبر/كانون الأول المقبل، لمناقشة مستقبل أسواق النفط خلال 2019.

وتسببت الإعفاءات التي منحتها حكومة الولايات المتحدة لـ8 دول بالاستمرار في شراء النفط الإيراني بعد إعادة فرض العقوبات على طهران، في وزيادة تخمة المعروض، الأمر الذي أدى إلى انخفاض أسعار النفط.

ودخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ مطلع شهر نوفمبر/تشرين الثاني، مستهدفة بشكل كبير قطاعات الطاقة والنفط، بعد 6 أشهر على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران الموقع في 2015.

وارتفعت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت الجمعة، بفعل توقعات بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستتفق مع روسيا على نوع من خفض الإنتاج الأسبوع المقبل، بينما تراجع الخام الأمريكي بسبب زيادة المخزونات.

وبلغت العقود الآجلة لخام برنت 59.68 دولار للبرميل بحلول الساعة 0742 بتوقيت جرينتش، بارتفاع بلغ 17 سنتا، أو ما يعادل 0.3%، عن التسوية السابقة، وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 4 سنتات إلى 51.41 دولار للبرميل.

وتفاقمت مشكلة التخمة الناشئة بفعل تباطؤ الطلب العالمي على الخام.

تعليقات