سياسة

بلجيكا تمدد اعتقال دبلوماسي إيراني خطط لتفجير إرهابي في باريس

الخميس 2018.10.25 03:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 287قراءة
  • 0 تعليق
الدبلوماسي الإرهابي الإيراني أسد الله أسدي - أرشيفية

الدبلوماسي الإرهابي الإيراني أسد الله أسدي - أرشيفية

قررت محكمة بلجيكية تمديد اعتقال دبلوماسي إيراني متورط في محاولة استهداف مؤتمر سنوي حاشد للمعارضة الإيرانية، في يونيو/ حزيران الماضي، بالعاصمة الفرنسية باريس.

ونقلت وسائل إعلام ناطقة بالفارسية بينها "راديو فردا"، الذي يبث من العاصمة التشيكية براغ، عن الادعاء الفيدرالي البلجيكي أن محكمة في مدينة أنتويرب قررت إبقاء الدبلوماسي الإيراني لدى النمسا، أسد الله أسدي، المتهم الرئيسي في تلك الواقعة، رهن الاعتقال لمدة شهر آخر.

ويواجه أسدي اتهامات تتعلق بتورطه في التخطيط لاستهداف مؤتمر باريس بعد تسليم كمية تقدر بـ 500 جرام من المتفجرات داخل حقيبة، إضافة إلى جهاز تفجير لزوجين إيرانيين يقيمان في بلجيكا، حيث يقبعان رهن الاعتقال أيضا.

وقالت منظمة مجاهدي خلق التي تتخذ من باريس مقرا لها، إن مؤتمرها الذي عقد قبل 4 أشهر حضره قرابة 25 ألف شخص بينهم شخصيات غربية بارزة، حيث سلط الضوء على سياسات نظام طهران العدائية بالشرق الأوسط، والانتهاكات التي تمارسها الأجهزة الأمنية الإيرانية تجاه أطياف المعارضة.


واعتقلت السلطات الألمانية في يوليو/ تموز الماضي، أسد الله أسدي، وذلك بتهمة محاولة التخطيط لهجوم إرهابي على المؤتمر السنوي العام للمعارضة الإيرانية في باريس.

وأسدي كان يعمل في منصب استخباراتي داخل سفارة طهران لدى النمسا منذ أغسطس/آب 2014، أمّا الزوجان المعتقلان في بلجيكا فهما أمير سعدوني ونسيم نومني المقيمان في مدينة أنتيورب.

وتطالب المعارضة الإيرانية بغلق كافة سفارات النظام الإيراني لدى دول الاتحاد الأوروبي، وبلدان أخرى، إلى جانب طرد السفراء، بسبب استمرار سياسته التخريبية.

وقالت مريم رجوي، زعيمة المعارضة الإيرانية، في يوليو/ تموز، إن المخطط الإرهابي الذى كان سيستهدف مؤتمرهم في باريس "مخطط للملالي لقتل أفراد عزل، ويضطلع فيه دبلوماسيون إرهابيون للنظام وعناصر مخابراته".


تعليقات