سياسة

جيش وشرطة البرازيل في حملة واسعة ضد جرائم "الصفيح"

السبت 2017.8.5 04:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 930قراءة
  • 0 تعليق
قوات برازيلية حول البرلمان (الفرنسية)

قوات برازيلية حول البرلمان (الفرنسية)

 شن آلاف من رجال الجيش والشرطة في البرازيل، فجر السبت، حملة مداهمة ضد عصابات الجريمة التي تنشط انطلاقا من أحياء الصفيح في ريو دي جانيرو. 

وجاءت هذه الحملة المشتركة بعد تصاعد مستوى الجريمة.

وقال جهاز الأمن في ولاية ريو في بيان إن الحملة المشتركة للجيش والشرطة استهدفت 6 أحياء عند الفجر، والهدف الرئيسي هو وقف العصابات المسؤولة عن ارتفاع عمليات سرقة الشاحنات التجارية.

ومنذ أسبوع، ينتشر 10 آلاف من القوات البرازيلية في المدينة لمكافحة تصاعد العنف.

ويأتي هذا في وقت تواجه البلاد سلسلة من أكبر قضايا الفساد والتي متهم بالتورط فيها قيادات عليا، من بينها الرئيس ميشال تامر.

ويواجه تامر اتهامات بدفع وتلقي رشاوى، وكادت هذه التهم تودي به من منصبه، إلا أنه نجح في حشد تأييد له داخل البرلمان، الأربعاء الماضي، جنبه التصويت على عزله.

في عام 2016 تم عزل الرئيسة ديلما روسيف على خلفية اتهامات بالتستر على فساد.

كذلك يخضع الرئيس الأسبق لولا دي سيلفا للمحاكمة في تهم تتعلق بالفساد وغسيل الأموال.

الرئيس البرازيلي ميشال تامر


تعليقات