سياسة

انتهاء المهلة البريطانية لروسيا.. وموسكو لم تستجب

الأربعاء 2018.3.14 07:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 420قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

 قالت السفارة الروسية في لندن، الأربعاء، إن موسكو لم تستجب لطلب بريطانيا أن تفسر -بحلول منتصف الليل- كيف تم استخدام غاز للأعصاب طوره الاتحاد السوفيتي في هجوم على جاسوس روسي سابق في مدينة سالزبري بجنوب إنجلترا. 

كانت رئيسة الوزراء تيريزا ماي قد أمهلت روسيا حتى نهاية أمس الثلاثاء، لتفسير كيف جرى استخدام غاز (نوفيتشوك) للأعصاب، الذي طوره الجيش السوفيتي، على الأراضي البريطانية. 

وقال متحدث باسم السفارة: "روسيا لن تتجاوب مع الإنذار البريطاني إلى أن تحصل على عينات من المادة الكيماوية". 

وذكرت السفارة أن روسيا ليست ضالعة في الهجوم بغاز الأعصاب. وأوضح المتحدث أن أي إجراءات عقابية قد تتخذها لندن ضد روسيا ستستتبع ردا. 

في المقابل، رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية التعليق على الإصرار الروسي على عدم الاستجابة للمهلة.

تعليقات