سياسة

بريطانيا قلقة من سوء معاملة الروهينجا في ميانمار

الثلاثاء 2018.6.12 02:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 413قراءة
  • 0 تعليق
جانب من لاجئي الروهينجا في ميانمار

جانب من لاجئي الروهينجا في ميانمار

عبرت بريطانيا مجددا عن مخاوفها بشأن معاملة ميانمار لمسلمي الروهينجا، وطالبت بتدخل سريع لعودة اللاجئين إلى ديارهم.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إنه كرر مخاوفه بهذا الشأن في اتصال هاتفي مع أونج سان سو كي زعيمة ميانمار.

وأضاف جونسون، على تويتر: "نحتاج إلى إجراء سريع الآن بعد أن وافقت ميانمار على إشراف الأمم المتحدة على عودة اللاجئين وتشكيل لجنة تحقيق في الانتهاكات.

وأشار إلى أنه دعا الجيش في ميانمار إلى ضبط النفس ووصول الإغاثة الإنسانية إلى ولايتي كاشين وشان.


يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه منظمة الأمم المتحدة أن مبعوثتها الجديدة في ميانمار كريستين شرانير بورغنر ستقوم بأول زيارة لهذا البلد الآسيوي الثلاثاء.

وقالت المنظمة، في بيان، إن السفيرة السويسرية السابقة في ألمانيا التي عينت في منصبها في أبريل/نيسان الماضي ستلتقي السلطات في ميانمار، إضافة إلى القادة الدينيين وممثلي المجتمع المدني والمنظمات الاتنية المسلحة لإجراء مباحثات بشأن حقوق الإنسان وأزمة اللاجئين الروهينجا.

ويعاني اللاجئون الروهينجا في بنجلاديش الآن من خطر الانزلاقات الناتجة من الأمطار الموسمية، فيما قضى طفل عمره ثلاث سنوات أثناء نومه، صباح اليوم الإثنين، بعد انهيار كوخ يعيش فيه مع أسرته بمخيم هناك.

قوات الجيش في ميانمار  تهاجم لاجئين من المسلمين

وتوصلت الأمم المتحدة لاتفاق مع حكومة ميانمار للسماح لوكالاتها بإجراء تقييم للأوضاع في ولاية راخين، والتي نادرا ما يسمح بأن يدخلها الأجانب منذ بدء الأزمة.


تعليقات