سياسة

حالات اختناق بغاز الكلور في حلب السورية عقب قصف "مجهول المصدر"

الأحد 2018.11.25 12:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 324قراءة
  • 0 تعليق
أطفال مدينة دوما السورية بعد الهجوم الكيماوي - أرشيفية

أطفال مدينة دوما السورية بعد الهجوم الكيماوي - أرشيفية

قالت تقارير محلية سورية إن نحو 50 شخصا أصيبوا بحالات اختناق جراء قصف على حلب، في خرق هو الأول لاتفاق الهدنة الروسية التركية.

وتعيد إصابة المدنيين السوريين بحالات اختناق إلى الأذهان غارات بأسلحة كيمياوية شنها النظام السوري خلال السنوات الماضية، أثارت غضبا دوليا واسعا واستدعت ردا من التحالف الدولي ضد داعش الذي قصف مواقع تصنيع الأسلحة الكيماوية.

وينكر النظام السوري استخدام الأسلحة الكيماوية وسلم في وقت سابق ما قال إنه مخزونه منها، كما اتهم فصائل معارضة وجماعات إرهابية بشن تلك الهجمات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن دوي انفجارات سمع في القسم الغربي من مدينة حلب، ناجمة عن سقوط قذائف على مناطق في حيي الخالدية وجمعية الزهراء، وتسبب الاستهداف بحالات اختناق لمواطنين في الحيين، تصاعدت أعدادها تدريجياً لتبلغ 32 حالة بينهم 6 أطفال، بينما تحدث إعلام النظام السوري عن سقوط 50 مصابا.

ورجح مدير عام الهيئة العامة للطب الشرعي في سوريا الدكتور زاهر حجو في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية أن يكون الغاز المستخدم في الهجوم الإرهابي هو غاز الكلور، وهذا ما يبدو واضحا من الأعراض الظاهرة على المصابين.

واتهم الإعلام الموالي للنظام السوري جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة، بمسؤولية القصف الذي يعد أبرز خرقا للهدنة التي وقعت بين روسيا وتركيا قبل ما يزيد عن الشهرين.


تعليقات