مجتمع

أضرار القطط على النساء أقوى.. تعرف على السبب!

الإثنين 2018.2.19 03:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 450قراءة
  • 0 تعليق
القطط المنزلية ناقلة للكثير من الأمراض

القطط المنزلية ناقلة للكثير من الأمراض

تتميز القطط بجمالها ونعومة فرائها وألوانها المتعددة، كما أنها الحيوان المنزلي الأكثر شهرة في وطننا العربي، بسبب صغر حجمها وسهولة التعامل معها، إلا أنها ربما تسبب أمراضا لأولئك المصابين بالحساسية أو الربو وغيرهما من الأمراض، خصوصا النساء منهم.

وتنتقل الأمراض إلى الرجال والنساء على حد سواء إلا أن الضرر الأكبر يكون لدى النساء، خصوصا إذا أصيبت بداء "التكسوبلازما"، الذي يؤدي إلى الإجهاض في حالة الحمل وعدم وجود مناعة.


وفي التقرير التالي نتعرف معا على أبرز الأمراض والأضرار المصاحبة لملامسة القطط:

أمراض الفطريات الجلدية:

بيّنت الأبحاث والدراسات أن 40% من القطط تحمل مرض "القوباء الفطري"، الذي تنقله للإنسان من خلال اللمس، حيث يتمثّل في ظهور بقع حمراء على الجلد، وتتّسع مع مرور الوقت.  

الإصابة بفيروس السَعَر "السعار":

إذا أصاب هذا الفيروس الحيوانات يؤدي إلى موتها لأنه يدمر الجهاز العصبي، وينتقل من الحيوان إلى الإنسان عن طريق العض، بالإضافة إلى البكتيريا العنقودية، والباستوريلا التي تنتقل بالطريقة نفسها ولكنها قابلة للعلاج.

كثير من الأمراض ينتقل عن طريق العض

  التهابات في الغدد الليمفاوية

يحدث ذلك من خلال تعرّض الإنسان للخدش أو العض من القطط المصابة بنوع من البكتيريا يعرف باسم "البارتونيللا"، والذي ينتقل بدوره إلى القطط عن طريق البراغيث، والتي يصاحبها ارتفاع في درجة حرارة الإنسان أحيانا. 

داء القطط خطر على الحوامل

داء القطط:

تسببه بكتيريا "التكسوبلازما"، التي تنتقل للقطط عبر أكل طعام ملوّث بها، وهي تشكّل خطرا كبيرا على المرأة الحامل، والتي قد تكون عرضة للإجهاض.

الفطريات والفيروسات تنتقل للإنسان من خلال العض أو الخدش

مشاكل في الجهاز الهضمي:

هناك بعض القطط التي تحمل بكتيريا السالمونيلا، التي تسبّب الإسهال والقيء، بالإضافة إلى الهيلكوباكتر بيلورى، التي تؤدّي إلى الإصابة بقرحة في المعدة. 

التهابات العينين واللوزتين

التهابات العينين واللوزتين:

من خلال بعض الميكروبات التي تحّملها بعض القطط، والتي قد تنتقل عن طريق ملامسة القطط.

تعليقات