سياسة

بكين تعرب عن قلقها بعد اعتقال موظف بشركة هواوي في بولندا

الجمعة 2019.1.11 05:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 305قراءة
  • 0 تعليق
توقيف موظف بشركة هواوي الصينية في بولندا

توقيف موظف بشركة هواوي الصينية في بولندا

أعربت الصين، الجمعة، عن قلقها الشديد تجاه تقارير عن اعتقال موظف بشركة "هواوي" الصينية لتكنولوجيا الاتصالات في بولندا بتهمة التجسس، في ظل تنامي الجدل في دول غربية بشأن الشركة العملاقة. 

وقالت الخارجية الصينية، في بيان، إن بكين قلقة جدا إزاء هذا الملف، مطالبة الدولة المعنية بمعالجة هذه القضية بشكل يتوافق مع القانون وبطريقة حيادية، وكذلك ضمان حقوق الشخص المعني بدقة ومصالحه المشروعة.

 وذكرت وسائل إعلام بولندية أن المشتبه به الصيني هو أحد مديري فرع شركة "هواوي" في بولندا، كما تم اعتقال شخص آخر بولندي، يعمل خبيرا بأمن تكنولوجيا المعلومات، وهو ضابط سابق في جهاز الأمن الداخلي البولندي.

 وكان مسؤول في جهاز الأمن الداخلي البولندي قال، الجمعة، إنه تم توقيف بولندي ورجل أعمال صيني بشبهة التجسس، بينما أكدت وسائل إعلام أن الصيني هو مسؤول في شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة "هواوي".

 وأعلن منسق جهاز الأمن الداخلي ماسي فاسيك أن "بولندياً وصينياً أوقفا بتهمة التجسس.. الصيني رجل أعمال يعمل لدى مجموعة كبيرة للصناعات الإلكترونية"، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء البولندية.

 وأكد فاسيك أن البولندي المعتقل هو شخص معروف في مجال تكنولوجيا المعلومات، مضيفاً أن التحقيق يجري منذ وقت طويل وبكثير من العناية.

 وقد حدّدت المحكمة بثلاثة أشهر فترة توقيف الرجلين، بحسب ما أكد المتحدث باسم وزارة تنسيق جهاز الأمن ستانيسلاف زارين، الذي أعلن فقط الاسم الأول للرجلين والحرف الأول من اسم العائلة بما يتوافق مع القانون البولندي.

من جانبها، قالت شركة "هواوي" إنها تتابع عن كثب هذه المعلومات، مضيفة أن "هواوي تحترم القوانين والقواعد في كل الدول التي تعمل فيها وتطالب كل موظفينا بأن يحترموا القوانين في الدول التي يوجدون فيها".

تعليقات