اقتصاد

الصين تتعهد بالرد على قيود جمركية أمريكية مقترحة

الأحد 2018.2.18 12:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 505قراءة
  • 0 تعليق
صناعة الألمنيوم في الصين

صناعة الألمنيوم في الصين

قالت وزارة التجارة الصينية إنها ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية مصالحها التجارية؛ ردا على مقترح أمريكي بفرض رسوم وقيود جمركية إضافية على بعض الواردات الصينية.

واقترحت وزارة التجارة الأمريكية على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم جمركية إضافية وقيود أكثر صرامة على واردات الصلب والألمنيوم من الصين بعد مراجعات متعلقة بالأمن القومي للصناعتين. 

وردّت وزارة التجارة الصينية، السبت، بأن نتائج المراجعات المتعلقة بالأمن القومي الأمريكي لصناعات الصلب والألمنيوم "لا أساس لها من الصحة"؛ لأن الصين من بين الدول المصدّرة إلى الولايات المتحدة التي أثبتت أن منتجاتها لم تشكل أي تهديد للأمن الوطني الأمريكي.

وقال مراقبون صينيون عقب الاقتراح: إن المزيد من المواجهات تلوح في الأفق حول التجارة بين البلدين، ويمكن لبكين أن ترد هي الأخرى على القيود الصارمة التي تضعها الولايات المتحدة على التجارة الخارجية الصينية، من خلال الحد من واردات المنتجات الزراعية الأمريكية إلى البلاد.

وذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" الصينية أن وزارة التجارة الأمريكية كانت قد اقترحت فرض قيود صارمة على واردات الصلب والألمنيوم من 12 دولة وعلى رأسهم الصين، وتضمن الاقتراح رسوما جمركية موحدة لا تقل عن 24% على جميع منتجات الصلب، ورسوم لا تقل عن 7.7% على منتجات الألمنيوم.

وقال وانغ هيجون مدير مكتب التحقيقات التجارية بوزارة التجارة الصينية: إن أغلب واردات الولايات المتحدة من الصلب والألمنيوم هي منتجات متوسطة أو منخفضة الجودة، وأن دولا مثل كندا والصين برهنت للولايات المتحدة خلال التحقيق أن مثل هذه الواردات لا تلحق أي ضرر بالأمن القومي.

ودعا هيجون الولايات المتحدة إلى ممارسة ضبط النفس في استخدام أدوات الحماية التجارية، ومراعاة القواعد متعددة الأطراف لتحقيق إسهامات إيجابية للنظام الاقتصادي والتجاري العالمي، محذرا من أنه "إذا كان القرار النهائي من جانب الولايات المتحدة يضر بمصالح الصين فإننا سنتخذ بالتأكيد الإجراءات الضرورية لحماية حقوقنا".

وفي العام الماضي، استوردت الصين 4.76 ملايين طن، بقيمة نحو  1.1 مليار دولار أمريكي، من الذرة الرفيعة من الولايات المتحدة، وهو ما يشكل 95 % من إجمالي واردات الصين من الحبوب، كما تستورد الصين ثلث إنتاج الولايات المتحدة بكامله من فول الصويا.

ويتعين على الرئيس ترامب اتخاذ قرار بشأن الاقتراحات المتعلقة بفرض قيود جمركية على قطاعي الفولاذ والألمنيوم يومي 11 أبريل و19 أبريل على الترتيب.

تعليقات