سياسة

شهيد وعشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة وغزة

الجمعة 2018.3.9 10:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 287قراءة
  • 0 تعليق
مجموعة من الشباب يحملون مصابا برصاص الاحتلال - رويترز

مجموعة من الشباب يحملون مصابا برصاص الاحتلال - رويترز

استشهد شاب فلسطيني وأصيب العشرات، في مواجهات اليوم الجمعة، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في عدة نقاط تماسّ بالضفة الغربية وقطاع غزة، ضمن فعاليات الغضب المستمرة تنديدا بإعلان واشنطن القدس عاصمة لإسرائيل. 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب محمد زين الجعبري (24 عاما)، بعد إصابته بجروح خطيرة بمواجهات مع الاحتلال في منطقة الزاوية وسط الخليل.

ووفق مصدر محلي، فإن الجعبري الذي كان يعاني من إعاقة سمعية، أصيب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات، ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج ووصفت إصابته بالخطيرة، وأعلن عن استشهاده في وقت لاحق.


وفي نابلس، شمال الضفة، اندلعت مواجهات في عدة محاور أصيب خلالها العديد من الشبان، حيث أعلنت جمعية الهلال الأحمر، أن 4 شبان أصيبوا بالرصاص الحي في قرية اللبن الشرقية، جنوب محافظة نابلس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال بعد ظهر اليوم الجمعة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة، غسان دغلس لـ"العين الإخبارية" إن مجموعة من المستوطنين هاجموا منازل المواطنين في قرية عينابوس، جنوب نابلس، بعد ظهر اليوم الجمعة، بحماية من قوات الاحتلال. وأضاف أن المواطنين تصدوا للمستوطنين بالحجارة، واندلعت مواجهات أصيب خلالها عدد من الشبان.


وأشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت الفتى أسامة قط عقب إصابته بالرصاص خلال مواجهات في قرية مادما جنوب نابلس، بعد تصدي الأهالي لهجوم المستوطنين في القرية. كما اندلعت مواجهات عنيفة مع الاحتلال في بلدة بورين جنوب نابلس، دون الإبلاغ عن إصابات.

في الوقت نفسه، أصيب شاب بقنبلة غاز في بطنه، وآخرون بالاختناق خلال مواجهات في قرية المزرعة الغربية والمدخل الشمالي لمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأدى المئات من المواطنين صلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالمصادرة في قرية المزرعة الغربية (القبلية)، سبقها قيام الاحتلال بتعزيزات من الجنود في الجبال الغربية والشمالية قبل صلاة الجمعة، قبل أن تندلع المواجهات إثر قمع الاحتلال للمتجمعين.


وأصيب شابان بجروح خلال مواجهات اندلعت على المدخل الشمالي للبيرة بعد توجه عشرات الشبان إلى المكان ورشقهم قوات الاحتلال بالحجارة.

كما أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، في نعلين غرب رام الله إثر مواجهات بين جيش الاحتلال وأهالي البلدة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" عن مصادر محلية أن أهالي نعلين توجهوا إلى أراضي البلدة حيث جدار الضم والتوسع العنصري، رافعين الأعلام الفلسطينية تضامنا مع الأسيرة الطفلة عهد التميمي، والأسيرة إسراء الجعابيص، وتنديدا بقرار ترامب.


وأضافوا أن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت تجاه المواطنين، وهو ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق، إضافة إلى مطاردة المشاركين في المسيرة، الأمر الذي أدى لسقوط طفل وارتطامه بصخرة وإصابته برضوض قوية عولج في الميدان.

وفي قطاع غزة، أفاد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، أن 9 مواطنين أصيبوا بعد قمع الاحتلال تظاهرات شرق القطاع. وقال القدرة لـ"العين الإخبارية" إن 5 إصابات سُجلت شرق جباليا و2 شرق مخيم البريج وغزة، و2 شرق خان يونس.

تعليقات