سياسة

مستشار سابق بالكونجرس لـ"العين": طرد بوتين للدبلوماسيين دعائي

الإثنين 2017.7.31 06:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 650قراءة
  • 0 تعليق
جول سيجال المستشار السابق بالكونجرس الأمريكي

جول سيجال المستشار السابق بالكونجرس الأمريكي

استبعد جول سيجال، المستشار السابق بالكونجرس الأمريكي، أن يؤثر التوتر بين واشنطن وموسكو على العلاقات بين البلدين، خلفية إقرار الولايات المتحدة عقوبات جديدة على روسيا، قوبلت برد روسي تمثل في طرد 755 دبلوماسيا أمريكيا.  

ووصف سيجال خلال حديث خاص لبوابة "العين" الخطوة الروسية بـ"الدعائية"، معتبرا أنها "لن تؤثر على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

وقال سيجال: "لا أعتقد أن شيئا جديا أو تغيرا كبيرا سوف يحدث في شكل العلاقات الروسية الأمريكية"، نافيا أن تذهب أمريكا وروسيا إلى حرب باردة جديدة.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي أقر، الخميس الماضي، عقوبات على روسيا لتدخلها المفترض في الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

ورفع قانون العقوبات إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعلن البيت الأبيض، الجمعة، أن الأخير يعتزم توقيعه ليصبح ساري المفعول.

واعتبر المستشار السابق بالكونجرس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أراد من خلال قرار طرد دبلوماسيين أمريكيين أن يرسل رسالة للعالم وأمريكا أن من يفرض عقوبات اقتصادية على روسيا سوف يتعرض هو الآخر لرد فعل من موسكو.

وكان الرئيس الروسي قد أشار في تصريحات سابقة إلى أن بلاده ملتزمة بالصبر وضبط النفس في مواجهة التصرفات الأمريكية تجاهها، لكنها ستكون مضطرة للرد على "الوقاحة من قبل الولايات المتحدة"، بحسب وصفه.

وعول سيجال على العلاقات التي تجمع ترامب وبوتين للتخفيف من حدة الأزمة، لكنه استبعد أيضا إقدام الرئيس الأمريكي على الاعتراض على القانون في ضوء مزاعم حول دعم روسي له خلال حملته الانتخابية.

تعليقات