صحة

الإمساك.. الأسباب وطرق العلاج

الثلاثاء 2018.8.7 03:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 435قراءة
  • 0 تعليق
اضطرابات القولون أهم أسباب الإمساك

اضطرابات القولون أهم أسباب الإمساك

يعاني كثيرون من الإمساك بسبب مشكلات صحية عديدة في الجهاز الهضمي على رأسها الاضطرابات العصبية، نستعرض فيما يلي أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإمساك كما نتعرف على أفضل طرق العلاج.

أسباب الإمساك

1- ضعف حركة القولون

ينتج الانسداد في مجرى القولون عن مشكلات صحية مختلفة مثل ضيق القولون، والإصابة بالأورام المختلفة، وضعف حركة القولون من أكثر الأسباب التي تتسبب في الإصابة بالإمساك، حيث إن تلك الحركة لها القدرة على تحريك الغائط، وبالتالي خروجه من الجسم.

2- الاضطرابات في المستقيم والشرج

الإصابة بالاضطرابات سواء في المستقيم أو الشرج تؤدي إلى الإمساك مثل الإصابة بكلٍ من الناسور، والباسور، والشق الشرجي، والفتق الشرجي.


3- تناول الألياف الغذائية

 الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية بالإضافة إلى تناول المواد الغذائية التي تحتوي على المواد البروتينية والنشا بكمية كبيرة يتسبب في الإصابة بالإمساك.

4- قلة الماء

عدم تناول نسبة كبيرة من الماء يتسبب في الإصابة بالجفاف والإمساك، كما أن ممارسة التمارين الرياضية مع عدم تناول القدر الكافي من الماء تتسبب في التعرق الشديد، وبالتالي فقدان الجسم الكثير من السوائل، والإصابة بالإمساك بالضرورة.

5- الضغوطات النفسية

تأتي الضغوطات النفسية كواحدة من أسباب الإصابة بالإمساك، والقلق والتوتر يعملان على الإصابة بمشكلات في القولون ومن ثم الإصابة بالإمساك.

6- الاضطرابات الهرمونية

الاضطرابات في الإفرازات الهرمونية تعمل على الإصابة بالإمساك، ومن بين تلك الاضطرابات الإصابة بالقصور في الغدة الدرقية أو النشاط الزائد لها، والإصابة بالسكري، والخلل في مستوى البوتاسيوم والكالسيوم في الدم.


طرق علاج الإمساك

  •  تناول الماء والسوائل الطبيعية بكثرة على ألا تقل كمية الماء في اليوم عما يتراوح بين 3 و5 لترات لتعويض السوائل المفقودة من الجسم.
  • تناول الملينات التي يوصي بها الطبيب وتحت إشرافه الطبي المباشر عند اللزوم، ويجب استشارة الطبيب تجنباً لحدوث ضعف في نسبة امتصاص العناصر الغذائية في الجهاز الهضمي من الطعام المهضوم.
  • يمكنك تناول الوجبات الغذائية المضاف إليها زيت الزيتون، حيث يعمل زيت الزيتون على تليين حركة الأمعاء، ويساعد على زيادة قوتها، والتسهيل من مرور الغائط عبر الأمعاء، وبالتالي القضاء على الإمساك.
  • إذا كان الإمساك ناجما عن المشكلات الصحية مثل الباسور او الناسور وغيرها، ففي تلك الحالة يجب علاج تلك المشكلة من الاضطرابات الشرجية لعلاج الإمساك.
  • في حالة الإصابة بالإمساك الناجم عن القولون يرجى علاج القولون عن طرق تناول العقاقير الخاصة بالقولون، والتي تحد من القولون العصبي وشدته، أما إذا كان المريض يعاني من زيادة طول القولون ففي تلك الحالة يرجى استئصال بعض الأجزاء منه للعلاج.

تعليقات