مجتمع

إنفوجراف.. ظاهرة "طلاق القاصرات" تضرب إيران

الإثنين 2017.7.17 04:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 907قراءة
  • 0 تعليق
طلاق القاصرات في إيران

طلاق القاصرات في إيران

أدى انتشار الفقر وتدهور الأحوال الاقتصادية في إيران إلى تفاقم ظاهرة زواج الأطفال، والتي ترتب عليها انتشار ظاهرة جديدة هي القاصرات  المطلقات، بكل ما يعنيه ذلك من تداعيات إنسانية واجتماعية.


وفي إطار المناقشات الجارية لبحث هذه القضية، طالبت رئيسة لجنة المرأة في مجلس شورى إيران، بروانه سلحشوري، بأن يُرفع سن زواج الفتيات إلى 13 أو 15 عاما على الأقل، مؤكدة أن الزواج في سن مبكر هو السبب الأساسي وراء انتشار ظاهرة القاصرات المطلقات في إيران.

طبقًا لصحيفة "آرمان" الإيرانية، طالبت بروانه سلحشوري مجلس شورى إيران بالتصديق على القانون، الذي سبق وقدمته اللجنة النسائية للمجلس العام الماضي، مستنكرة ما يحدث من مماطلة وتأخير في التصديق على القانون، مصرحة بأن لجنة المرأة تتابع ظاهرة زواج الصغيرات وطلاقهن بجدية.


وقالت بروانه سلحشوري، موجهة كلامها إلى رجال مجلس إيران والسلطات المسؤولة عن الموافقة على القانون: "نعلم أنكم ترون زواج الطفلة الصغيرة أمر مهم وواجب، وتتعاملون معه على أساس عقائدي، لكننا ننظر للقضية نظرة إنسانية، فكيف لطفلة عمرها أقل من 13 عاما أن تعلم ما هو الزواج وما هو الشيء المقبلة عليه؟".

وأضافت: "نعلم جيدًا أن الفقه الشيعي فقه تناقلي، وقد استجلبنا آراء لكثير من العلماء ورجال الدين، وكانت الآراء إيجابية وتقبلوا أمر رفع سن زواج الفتاة الصغيرة". 

وأشارت سلحشوري أيضًا إلى أن هذه الظاهرة تسببت في وجود فتيات مطلقات يبلغن من العمر 15 عامًا، قائلة: "أنتم ترون أن القضية قضية شرعية ودينية، لكن السبب الرئيسي وراء زواج الصغيرات هو الفقر، حيث تجبر الفتاة على الزواج مقابل المال الذي يقدمه العريس وأهله، فهي تجارة ولا علاقة للأمر بالدين".

وطبقًا للإحصائيات الأخيرة، التي أعلنتها منظمة الإمام علي غير الحكومية بإيران، وصل عدد القاصرات المتزوجات، اللاتي تتراوح أعمارهن بين 10 أعوام إلى 15 عاما، إلى 43 ألف طفلة في عام 2016، من بينهن 2000 طفلة مطلقة وأرملة.

وقالت مديرة المنظمة، زهرا رحيمي، إن 17% من نسبة الزواج في إيران خاص بالفتيات دون 18 عامًا، مضيفة أن التقرير الرسمي الذي أعلنته الحكومة الإيرانية، ولم يذكر المعدل الرسمي لعدد المتزوجات والمطلقات من الأطفال، يشير إلى أن هذه الظاهرة تنتشر بشكل كبير في محافظات سيستان وبلوتشستان، خوزستان، خراسان رضوى، أذربيجان الشرقية والغربية، زنجان، طهران، همدان، ومازنداران.

تعليقات