اقتصاد

قطر.. فنادق الدوحة خاوية والاستثمار السياحي يتدنى

الخميس 2018.3.8 01:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 234قراءة
  • 0 تعليق
خسائر السياحة القطرية تزداد

خسائر السياحة القطرية تزداد

تدنت حركة الزوار في قطر بنسبة 40%، خلال يناير الماضي، مقارنة بالفترة المناظرة من العام الفائت.

وأرجعت الهيئة العامة للإحصاء في قطر، الهبوط الكبير إلى تبعات المقاطعة العربية منذ يونيو الماضي، وعزوف السياح الخليجيين عن زيارة الدوحة.

ويخشى المستثمرون والعاملون في القطاع السياحي القطري، خسائر فادحة في ظل المقاطعة، فيما تدنت استثمارات الإنشاءات السياحية.

وقامت كل من السعودية والإمارات العربية والبحرين ومصر في يونيو الماضي بقطع العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر، بسبب دعم الدوحة للإرهاب. 

وبلغ إجمالي عدد السياحة الوافدة إلى قطر خلال يناير الماضي، 189.35 ألف سائح، بينما بلغت 315 ألف سائح خلال يناير 2017.

وهبطت السياحة الوافدة من دول الخليج، بنسبة فاقت 87.4% خلال يناير الماضي، حيث بلغ عددهم 20.6 ألف سائح، مقارنة بـ 161.813 ألفا في يناير 2017.

وحاولت قطر خلال الربع الثالث من العام الماضي، تعويض السياحة الخليجية التي فقدتها، بإعلانها إلغاء التأشيرة عن 80 دولة حول العالم ووضع تسهيلات لجذب السياحة العالمية.

وبلغ عدد السياحة الوافدة لقطر من الأمريكيتين، خلال يناير الماضي نحو 18 ألف سائح، و64 ألف سائح من أوروبا.

كذلك، هبطت على نحو حاد السياحة القادمة من الدول العربية إلى قطر، بنسبة 41% حيث بلغ عدد السياح القادمين لقطر في يناير الماضي 10.5 ألف سائح.

يذكر أن إجمالي السياحة العربية القادمة لقطر في يناير من العام الفائت 2017، بلغت نحو 25.8 ألف سائح.


تعليقات