بيئة

دبي.. حملة "صيف بلا بلاستيك" من أجل خيارات صديقة للبيئة

الثلاثاء 2018.8.7 12:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 156قراءة
  • 0 تعليق
حملة "صيف بلا بلاستيك"

حملة "صيف بلا بلاستيك"

أطلقت إدارة البيئة ببلدية دبي حملة "صيف بلا بلاستيك" والتي ستستمر حتى بداية العام الدراسي وسيصاحبها عديد من الورش والفعاليات البيئية والتعليمية والترفيهية التي تسلط الضوء على قضايا التلوث البلاستيكي وأضرار استخدامها على البيئة والموارد الطبيعية وصولا إلى رفع معدل الوعي البيئي والسلوك البيئي الإيجابي لدى مختلف شرائح المجتمع للحد من الظواهر التي تؤثر سلبا على البيئة مع سرعة دوران عجلة التقدم الحضري والصناعي والتكنولوجي.

العالم يواجه التلوث البلاستيكي

وأكدت المهندسة علياء الهرمودي مدير إدارة البيئة على أن حملة "صيف بلا بلاستيك" تستهدف كل أفراد العائلة والمقيمين والسائحين حيث لكلٍ منهم دوره البارز في المساهمة في التقليل من التلوث البلاستيكي الذي يؤثر سلباً على الحياة البحرية وتقليل البصمة الكربونية في مجال المياه والهواء والنفايات وصولاً لتحقيق الاستدامة في الموارد الطبيعية التي لا تتم إلا من خلال مجتمع يتمتع بوعي بيئي عالٍ.

ومن جهتها أشارت تسنيم الفلاسي مدير قسم التوعية البيئية بالإدارة إلى أن الحملة ستسهم في تعزيز العادات البيئية الصحيحة لدى أفراد المجتمع وستحدث فرقاً واضحاً في استخدام الفرد للبلاستيك وبدائله وهي فرصة لرفع وعي المجتمع حول الأضرار السلبية للبلاستيك في حياتنا اليومية في المنزل والعمل. 

وتهدف الحملة إلى الحد من التلوث البلاستيكي من خلال المساهمة في تغيير ثقافة أجيال المستقبل والمجتمع وتعزيز الوعي البيئي لديهم الذي يبدأ عن طريق الممارسات الفردية والسعي للمحافظة على البيئة ومواردها وعدم التفريط بهذا الإرث البيئي، كما أن الحملة ستكون متنقلة في عدة مواقع حيث تم التنسيق مع مجموعة من الجهات مثل مركز دبي لأصحاب الهمم حيث عُقدت مجموعة من الورش في النادي مؤخرا، بالإضافة إلى عالم مدهش من 8 أغسطس حتى 19 أغسطس، بمردف ستي سنتر من 27 أغسطس حتى 5 سبتمبر، وبكيدزانيا من 9 سبتمبر حتى 16 سبتمبر، وفي مدارس الدولة مع بداية العام الدراسي، وتم اختيار هذه المواقع لفعاليات الحملة لتغطية أغلب شرائح المجتمع من مقيمين وزائرين من مختلف الفئات العمرية.

وتشمل فعاليات الحملة "تحدي الاختيارات البيئية" والتي تهدف إلى توعية الفرد حول الاختيارات المتاحة من المستلزمات الصديقة للبيئة من حوله في سفره على سبيل المثال وأثناء تسوقه ليقوم بالتمييز بينها ومعرفة طرق استخدامها وإعادة استخدامها دون التأثير على البيئة أو على صحته، وفعالية "الاستبدال البيئي" والتي تتيح للفرد استبدال المقتنيات البلاستيكية الحالية بأخرى صديقة للبيئة وهي المحرك نحو التوجهات الإيجابية في التقليل من التلوث البلاستيكي، حيث تتيح هذه الفعالية الفرصة للمتسوق أو أي فرد يزور المنصة باستبدال الكيس البلاستيكي أو القارورة البلاستيكية وكذلك كوب القهوة بأخرى صديقة للبيئة ويمكن إعادة استخدامها لعدة مرات.

تعليقات