شباب

طالبة مصرية تبتكر ضمادة تخفف الألم للبشر والخيول

الثلاثاء 2019.2.5 09:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 85قراءة
  • 0 تعليق
الطالبة المصرية هيا أحمد عارف

الطالبة المصرية هيا أحمد عارف

استطاعت فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً أن تبتكر ضمادة صغيرة يمكن حملها في شنطة الإسعافات الأولية، تخفف الآلام وتحافظ على الدورة الدموية لحين الوصول إلى المستشفى.  

هيا أحمد عارف، طالبة مصرية بالصف الثاني الإعدادي، لديها شقيقة كبرى تدرس في كلية الطب البشري، وشقيق يدرس في كلية العلاج الطبيعي، ساعدها المناخ المحيط بها طبيا في المقام الأول على الابتكار، خاصة أنها في طور التكوين التعليمي.

قالت هيا أحمد لـ"العين الإخبارية" إن "فكرة الابتكار ظهرت بعد تعرض شقيقها لكسر في عظمة الفخذ، وعدم وجود الرعاية الطبية الكافية في وقت الإصابة جعله يتألم لصعوبة الوصول للمستشفى بسرعة، وهذا أوحى لها بفكرة ابتكارها لضمادة توجد داخل أي شنطة إسعافات أولية بالسيارة أو الملاعب الرياضية أو الصيدليات، لتخفيف الألم وإزالة التورم والحفاظ على الكسور الداخلية، وعلى الدورة الدموية سليمة لحين الوصول للمستشفى.

وأشارت هيا إلى أنه من الممكن أيضاً استخدام هذه الضمادة في الطب البيطري، خاصة في علاج إصابات خيول السباق.


وسردت هيا أحمد خطوات الابتكار، حيث بدأت أولاً في الدخول على بنك المعرفة المصري، وجمعت أبحاثها التي توصلت بها لتركيب الضمادة من مادة الهيدروجيل وثنائي ضوء الليد، وتواصلت مع أستاذها بجامعة الطفل، الدكتور زياد الحلواني، الذي أثنى بشدة على الفكرة وجانبها الإنساني لشفاء الناس، وطلب منها السعى لتسجيل براءة اختراع الفكرة، وقد قامت بذلك.

وأوضحت أن الابتكار عبارة عن مادة "hg" المستخدمة للضمادة، وهي من مادة الهيدورجيل، إحدى أنوع الـ"polymers" (شفاف- لزج- قابل للمط – لاصق ذاتي)، وتحتوي على مسارات بها حجرات صغيرة تحتوي على شرائح إلكترونية بها باعث للضوء الليد، يحتوي على (جاليوم – أرسنيد) لإطلاق أشعة الليد بطول موجي (820-880-950) نانو ميتر، بالإضافة إلى الليبوسوم داخل الهيدروجيل، لتخرين الزيوت المسكنة للآلام مثل (القرنفل – النعناع – الجنزبيل)، وبطارية صغيرة قابلة للشحن يمكن استبدالها بخلايا شمسية. 


ودخلت هيا مسابقات عديدة وحصلت على "جائزة الإنتل إيسف" على مستوى محافظة أسوان، وهي جائزة خاصة لأفضل ابتكار على مستوى الجمهورية لصغار السن من "إنتل إيسف مصر"، وحصلت على المركز الثاني لأفضل ابتكار على مستوى طلبة المدارس "أبر إيجبت IEEE" على مستوى الصعيد، وبراءة اختراع من أكاديمية البحث العلمي، إلى جانب حصولها على المركز الثالث في مسابقة القاهرة تبتكر الموسم الخامس.

تعليقات