China
سياسة

أردوغان على كل الجبهات: متحالفون مع أمريكا وشركاء لروسيا وإيران

الخميس 2018.4.12 03:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 151قراءة
  • 0 تعليق
أردوغان يتحدث عن اتصالات لإنهاء الوضع في سوريا

أردوغان يتحدث عن اتصالات لإنهاء الوضع في سوريا

يبدو أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يريد أن يضع لنفسه موطئ قدم وسط موجة التصريحات الإعلامية بين روسيا وأمريكا بشأن الأوضاع في سوريا واللعب على كل الجبهات، قائلا إنه لا نية للتخلي عن التحالف مع أمريكا أو الشراكة مع روسيا أو التعاون مع إيران.

وقال أردوغان، اليوم الخميس، إن أنقرة ستواصل اتصالاتها مع واشنطن وموسكو، مشيرا إلي أنه سيتحدث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم لبحث الموقف في سوريا، وذلك بعد يوم من مكالمة هاتفية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأشار أردوغان، الذي تحتل قواته مدينة عفرين السورية شمال البلاد، إلي أن تركيا ستواصل وجودها وأنشطتها في سوريا حتى تصبح آمنة للجميع.

وأضاف الرئيس التركي: يخطئ كل من يدعم نظام الأسد، وكذلك يخطئ من يدعمون تنظيم (ب ي د) الإرهابي (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا التركية)، على حد وصفه، "أما نحن فسنواصل مواجهة كلا الخطأين حتى النهاية ونريد وقف هذه المسرحية في سوريا والعراق.


واعترف الرئيس التركي بأن قواته قتلت أكثر من 4 آلاف شخص في مدينة عفرين السورية، منذ الاجتياح الذي نفذته يناير/كانون الثاني الماضي داخل العمق السوري.

ونددت الأمم المتحدة ودول العالم بالغزو التركي للأراضي السورية وعمليات السلب والنهب الذي قامت بها قوات أردوغان وحلفاؤها في عفرين.

وقصفت تركيا كافة الخدمات الأساسية بالمدينة ومنعت منظمات الإغاثة من مباشرة عملها داخل المدينة ما أدى لتردي الأوضاع الإنسانية والأمنية بالمدنية.

وتوجهت القوات التركية والفصائل السورية المعارضة الموالية صوب حلب بعد تمكنها من احتلال عفرين؛ في مؤشر لبدء مرحلة جديدة من العملية العسكرية الهادفة لاحتلال الشمال السوري.

تعليقات