منوعات

بالصور.. ١٠ خطوات بسيطة تعزز سعادتك ورفاهيتك

الجمعة 2019.2.1 09:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 147قراءة
  • 0 تعليق
خطوات بسيطة لتحقيق السعادة

خطوات بسيطة لتحقيق السعادة

تعد السعادة مطلبا أساسيا يبحث عنها الجميع، ويتمنى تحقيقها حتى ينعم بحياة أكثر هدوءا واستقرارا.

دراسات حديثة تؤكد ارتباط السعادة باتباع نظام غذائي صحي

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية عن مجموعة من الأطباء النفسيين ١٠ خطوات بسيطة من شأنها تحقيق السعادة المرجوة.. نستعرضها فيما يلي:

١- قسط كافٍ من النوم


النوم هو واحد من أكثر الأشياء التي يمكن أن تؤثر على سعادتنا، ولا يتعلق الأمر بالنوم لعدد ساعات كاف فقط، ولكن ترتيب سريرك في الصباح يمكن أن يضعك في مزاج إيجابي، حيث توصلت الأبحاث إلى أن هذه المهمة البسيطة تبدأ سلسلة من التفاعلات الإيجابية طوال اليوم.

٢- التأمل


إنفاق بضع دقائق في اليوم بممارسة التأمل يمكن أن يحسن صحتك العقلية، ويساعدك على التعامل مع المواقف المجهدة التي تلقاها في الحياة.

٣- ابتعد عن التوتر


عندما تكون غير سعيد ومتوتر، ينتج جسمك هرمونات التوتر، فعقولنا دائما تركز على التهديدات المحتملة، وعندما نكون غاضبين فإن أدمغتنا تعيدنا إلى هذه الفكرة، وتنتج أجسامنا هرمونات الإجهاد الذي يعد أكبر سبب للاكتئاب، ويقلل من قدرة الجسم على مقاومة العدوى.

٤- الأعمال المنزلية


إذا قمت ببعض الأعمال المنزلية ستشعر بتحسن، والاستثمار في مجال التنظيف هو استثمار في رفاهيتك الخاصة.

٥- اجعل حياتك خضراء


مشاهدة النبات أثناء نموه تؤدي إلى زيادة الدافع الإيجابي وتقوية العواطف.

٦- مزيد من الأصدقاء


إذا كان الناس مكتئبين، فعادة ما يكونون معزولين اجتماعيًا، ومن أهم الأمور التي تساعدك على ذلك توسيع شبكة معارفك الاجتماعية، وعندما يكون لدينا مجموعة متنوعة من الناس حولنا، نشعر بالراحة وننتج هرمونات تجعلنا نشعر بتحسن، ويمكن أن يزيد هذا من العمر المتوقع لـ5 سنوات إلى ١٠ سنوات.

٧- تجاهل هاتفك


إذا وضعت هاتفك جانبا للاستماع بشكل صحيح إلى محادثة ما، أو حتى التركيز على برنامج تلفزيوني بدلاً من متابعة وسائل التواصل الاجتماعي، فيمكن أن يساعدك ذلك على الشعور بمزيد من التواصل مع العالم.

٨- الرياضة


كلنا نعرف أن الرياضة مهمة بالنسبة لنا، لكن الأمر لا يتعلق بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، بل يمكن ممارسة الرياضة كجزء من مهامنا اليومية، فالمشي رائع ويمكن النزول من وسيلة المواصلات في وقت أبكر من المعتاد لممارسة رياضة المشي، أوالخروج في وقت الراحة من مكتبك والذهاب في نزهة سريعة، حيث إن إضافة هذا النوع من التمرين إلى حياتنا لها تأثير إيجابي كبير على صحتنا ورفاهيتنا.

٩- استمتع بالطبيعة


أثبتت الأبحاث أن الوجود وسط الطبيعة له تأثيرات رائعة على صحتنا العقلية، فليس عليك الذهاب للتسلق أو لرحلة في البرية، بل يمكن الذهاب إلى الحديقة المحلية، وأظهرت إحدى الدراسات أن مجرد مشاهدة شجرة هو تفاعل مع الطبيعة يحسن صحتك العاطفية والعقلية والجسدية.

١٠- حيوان أليف

تبين أن امتلاك الحيوانات الأليفة يجعل الناس أكثر سعادة لـ3 أسباب مختلفة، أولها أنهم يرعون شيئًا حيًا بدافع المشاعر الطيبة، وثانيها أن الحيوانات الأليفة تساعد في ممارسة رياضة المشي أثناء الخروج بها إلى مكان مفتوح، والسبب الثالث هو أن التربيت على الحيوان الأليف يقلل الإجهاد بشكل فعال ويجعلك أقل عرضة للإصابة بنوبة قلبية.


تعليقات